تدوينات مختارةمنصّات

هشام العلوي:حراك الجزائر يقلق المخزن المغربي

اعتبر هشام هشام العلوي  الحراك الجزائري وتطوراته يشكل مصدر قلق وترقب للمخزن المغربي، مؤكدا أن ما سيؤول إليه من تغيير سيضع المغرب في موقف حرج، وفسر ذلك بأن المغرب سيكون الدولة الوحيدة الذي تتمسك بالنظام القديم.

وقال الأمير السابق الذي أسقط عنه هذه الصفة قبل أشهر،( قال) في كلمة بحثية ألقاها بجامعة جورج تاون في واشنطن، ونشرها على حسابه الرسمي على الفايسبوك أن سقوط بوتفليقة “لا يعني تحقيق الانتقال الديمقراطي، لأن الجيش الجزائري يسعى إلى الاستفادة من الآليات التي استغلها المخزن المغربي في قمع الاحتجاجات الاجتماعية، من خلال إعادة تدوير النظام من جديد، وذلك بجلب وجوه مدنية جديدة”.

وتحدث عن التجربة المغربية الحالية بقوله إن  النظام أكثر تشددا من ذي قبل، وذلك من خلال القمع الذي يمارسه ضد المعارضة المدنية، “فهو يستفيد من القضاء لإخراس الأصوات المنتقدة، مثل ما وقع في الريف.. “.

وأضاف أن “السياسة المغربية تحاول التسويق لنموذج منفرد واستثنائي، إذ تدافع جميع التيارات الثورية عن النظام الملكي، بوصفه الركيزة الأساسية للنظام السياسي، لكن لا يمنع ذلك من القول إن البلد شهد اضطرابات، ابتدأت من الستينيات، ثم الانقلابين العسكريين، وكذلك التعبئة السياسية في الثمانينيات، إلى جانب الربيع العربي في 2011، وحراك الريف حاليا”.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى