تدويناتمنصّات

طلحة جبريل: “أمنستي” والرميد وأوجار

تدوينات

طلحة جبريل

كان صباحاً كئيبآ، سمعت فيها أرقاماً مؤسفة . تقول هذه الأرقام أن 690 شخصاً نفذ فيهم حكم الإعدام شنقاً أو بالرصاص أو السيف أو بالصعقة الكهربائية أو بحقنة قاتلة .
المؤسف حقاً أن ثلاث دول من الشرق الأوسط تصدرت لائحة الدول التي نفذ فيها حكم الإعدام طبقاً لإحصائيات 2018 . وهي إيران التي أعدمت 253 شخصاً، والسعودية 149 شخصاً والعراق 52 شخصاً . في حين احتلت مصر المرتبة الأولى في إصدار أحكام بالإعدام ، حيث “يوجد 717 شخصاً في عنابر الموت ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام ” على حد قول محمد السكتاوي مدير عام “أمنستي” في المغرب.


خلال الندوة الصحافية التي عقدتها منظمة العفو الدولية (أمنستي) في الرباط ، قال المتحدثون إن الصين ما تزال هي أكثر بلد ينفذ عقوبة الإعدام ، لكنها تتكتم على الأرقام ، وترجح ” أمنستي” أن يكون عدد الذين نفذ فيهم حكم الإعدام بالآلاف.
لكن كانت هناك أخبار إيجابية ، من ذلك أن 142 دولة ألغت عقوبة الإعدام ، في القانون أو الممارسة ، من بينها 106 ألغت عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم.


في موضوع منفصل قال السكتاوي إن السودان في عهد البشير وإسرائيل يتشابهان في تنفيذ عقوبة الإعدام خارج منظومة القضاء ، ولا توجد عقوبة الإعدام في إسرائيل لكنها تنفذها فعلياً ضد الفلسطينيين خارج منظومة القضاء، في حين كان نظام البشير ينفذ عقوبة الإعدام خارج نطاق منظومة القضاء إما بالتعذيب أو بإطلاق الرصاص على المتظاهرين وهو ما ظل يحدث منذ ديسمبر الماضي واستمر حتى سقط النظام ، على الرغم من أن “المنظومة” لم تسقط بعد.
تطرق المتحدثون في الندوة إلى موضوع عقوبة الإعدام في المغرب، وأشاروا في هذا الصدد أن المغرب لم ينفذ عقوبة الإعدام منذ عام 1993 وهو الأمر الذي نوهت به “أمنستي” ، لكن هناك 93 شخصاً صدرت ضدهم أحكام بالإعدام ويوجدون في ” عنابر الموت”.


وقال محمد السكتاوي إن هناك مواقف متناقضة داخل الحكومة المغربية.
موقف عبر عنه محمد أوجار وزير العدل الذي قال في بروكسيل في فبراير الماضي ” لن يطبق أي أعدام بالمغرب مستقبلاً”.في حين قال مصطفى الرميد وزير حقوق الإنسان في محاضرة بكلية الحقوق في السويسي بالرباط ” لا أخفيكم سراً أنني مع الإبقاء على عقوبة الإعدام”.


كما أن المغرب امتنع عن التصويت في الأمم المتحدة إلى جانب 31 أخرى ، على قرار إلغاء عقوبة الإعدام .
أختم بحقيقة ترد فيها “أمنستى ” على مزاعم تفيد إن عقوبة الإعدام تمنع الجريمة، تقول المنظمة إن البلدان التي ألغت عقوبة الإعدام لم ترتفع فيها معدلات الجريمة .. بل تراجعت.
***

نقاش مع منظمة “أمنستي” بشأن خلو تقريرها السنوي من أي إشارة إلى “تنفيذ حكم الإعدام” في متظاهرين بالرصاص في ديسمبر الماضي ، وكذلك في الشهور لتي تلته حيث قتل متظاهرين سلميين بالرصاص في شوارع المدن السودانية ………………….

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق