منوعات

شابتان تنشئان صفحة فايسبوكية غيرت المفهوم النمطي لـ”القابلة”

تجاوزت 14 ألف منخرطة في أقل من شهر على تأسيسها

فدوى الشرقاوي، وأسماء زهير مولدتان شابتان لا يتعدى سنهما 24، تخريجتا من المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بآسفي، وأسستا مشروعا (صفحة)على الفايسبوك سمتاه”مولدتي بجانبي” أو”ma sage-femme a mes cotés” لخدمة هذه المهنة التي يتخصصا فيها، من أجل خدمتها وخدمة النساء المقبلات على الانجاب، وهي تعد أول فكرة في المغرب، ولقيت استحسانا ملحوظا من طرف الوافدات على الصفحة.

تقول فدوى في حديثها للمنصة “بعدما اختمرت لدينا الفكرة واتخذنا قرارا لتأسيس الصفحة حددنا غايتين أساسيين أو بالأحرى رسمنا لها هدفين ساميين، أولهما تغيير الفكرة النمطية الراسخة في عقول المغاربة عن القابلة، وهي صورة تحمل أحكما جاهزة عن هذه الفئة من نساء الصحة، والتي تتجلى في كونها امرأة ناقصة علم، متقدمة في السن، قبيحة السلوك وسيئة التعامل، شديدة وغير لطيفة ومزمجرة على الدوام لا تبتسم، ومرتشية.. وغيرها من الأوصاف الجاهزة التي أساءت لهذه المهنة النبيلة، في المقابل نود ان نوصل رسالة مفادها أننا جيل جديد حامل للواء العلم، شباب واع ومثقف وذو كفاءة مهنية بلغها عن جدارة بعدما امضى سنوات من الدراسة والتدريب.

أما الهدف الثاني تضيف فدوى هو “مشاركة العلم الذي اكتسبناه في الدراسة مع النساء اللائي هن في حاجة إلى توجيه ونصائح واستشارات تتعلق بالحمل والولادة وما يرتبط بهما، حتى النساء غير المتزوجات الراغبات في معرفة معلومات نساىية في هذا السياق، من خلال تسهيل شرح وإيصال المعلومة التي قد تبدو لهن معقدة وعصية عن الفهم”.

لقيت الصفحة إقبالا لافتا في ظرف وجيز لا يتعدى شهرا بعد تأسيسها في 25 يناير الماضي، إذ بلغ عدد المنخرطات أكثر من 14 ألفا، مما يؤكد قبول الفكرة من لدن السيدات وإعجابهن بها، وهذا النجاح الجزئي في البداية تعزوه فدوى إلى “حاجة النساء إلى مثل هذه الصفحات المتخصصة لارواء عطشهن من معين المحتوى الذي ننشره، وفي هذا الإطار نحرص ما أمكن أن يكون المنشور دقيقا صحيحا يوفر مايحتجنه من معرفة صحية ، كما أن الإقبال الكبير هو دليل ثقة من جهة ومجانية المعلومة من جهة ثانية”.

الجميل أيضا في هذه التجربة تتابع القابلة الشابة هو “مشاركة النساء تجاربهن مع الوحم والحمل والولادة، وهو ما يتيح للباقي إحاطة قبلية قد تفيدهن او تجنبهن اضرارا قد تلحق بهن، بسبب جهل بعض الأشياء، كما تخلق المنشورات تفاعلا من الوافدات على الصفحة، وتفتح نقاشات مفيدة وممتعة، وقد لمسنا روحا إيجابية وارتياحا لدى الكثيرات بفعل هذه المنشورات والنقاشات المثمرة”.

لكن تنبه فدوى إلى نقطة مهمة وهو “ضرورة زيارة الطبيب المختص في حالات لا يمكن أن نعطي فيها نصائح، حيث تكون النصيحة الوحيدة هي توجيه السيدة إلى الطبيب أو المستشفى أو المصحة لتلقي العناية اللازمة والمناسبة، خاصة في حالات تحس بها المرأة بوجع أو ألم أو ما شابه ذلك”.

تجربة هذه الصفحة حدود المغرب وصار لها متابعات من دول عربية عدة كتونس والجزائر ومصر، وقد تلقت الصفحة رساىل من نساء يستفسرن فيها عن وضع معين، كما تتلقى مراسلات من رجال تتعلق بفترة الحمل والانجاب… وفق ما أكدته فدوى.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium