مجتمع

قبيل نهاية مسيرة الأساتذة.. السلطات ترد بخراطيم المياه والهراوات وتسقط عشرات الإصابات

بعد ساعتين من سيرها العادي صباح اليوم الأربعاء بالرباط ووجهت مسيرة الأساتذة المتعاقدين تدخلا أمنيا عنيفا معززا بشاحنات خراطيم المياه التي نادرا ما تستخدم (في حالات خاصة)، بالقرب من باب السفراء بشارع محمد الخامس عند اقتراب هذا الشكل الاحنجاجي من النهاية، مما أثار حالة من الرعب بين المحتجين.

وخلف هذا التدخل العنيف عشرات الإصابات والإغماءات في صفوف الأساتذة والأستاذات، إذ وثقت عدسات المشاركين بالصور والفيديوهات قوات العمومية وهي تهاجم المتظاهرين بالهراوات لتفريقهم، مخلفا سقوط مصابين جرى نقلهم عبر سيارات الإسعاف إلى المستشفى.

وواجه الأساتذة هذا العنف “غير المتوقع” بشعارات من قبيل “واك واك على شوهة سلمية وقمعتوها، باراكا من البوليس زيدونا في المدارس، الشعب يريد إسقاط العقود، المحزن يا جبان الأستاذ لا يهان”.

ودعا الأساتذة إلى خوض إضراب مفتوح ردا على ما تعرضوا له من ضرب وإهانة، مؤكدين خروجهم للاحتجاج اليوم وغدا رغم ما يتعرضون له من “قمع وتنكيل”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى