التربية والتعليممنصّات

وزير التعليم: نظام التعاقد مكن من توظيف أكثر من 100 ألف مدرس وساهم في تجويد المنظومة التربوية

التربية والتعليم

وزير التعليم: نظام التعاقد مكن من توظيف أكثر من 100 ألف مدرس وساهم في تجويد المنظومة التربوية

قال وزير التعليم سعيد أمزازي إن”الأساتذة المتعاقدين” هي  تسمية استعملت في مرحلة انتقالية سابقة، لم يعد لها وجود على الإطلاق، وأكد أنه “ليس لدينا داخل المنظومة التربوية ما تتم تسميته بالمتعاقدين”.

وأوضح خلال جلسة المساءلة بمجلس المستشارين الثلاثاء 27 أبريل أن “الإقبال الكبير والطوعي على مباريات التوظيف التي تعلن عنها الأكاديميات سنويا، يؤكد بما لا يترك مجالا للشك أن هذا التوظيف لم يفرض على أي أحد، حيث يتقدم المترشحون لاجتياز هذه المباريات بكل طواعية وإرادة وشغف ومثابرة لاجتيازها بنجاح”.

وتابع أن الأمر “يتعلق بتوظيف جهوي عمومي وليس بعقد محدد المدة يرسخ الهشاشة وعدم الاستقرار كما يدعي البعض، كما أن التوظيف الجهوي الذي أقدمت عليه الحكومة سعيا منها للحد من الخصاص المهول  من الأساتذة الذي عرفته المنظومة التربوية  قبل 2016”.

وقال إن هذا النظام مكن من “توظيف  أكثر من 100 ألف من أطر التدريس في ظرف 5 سنوات، وهو ما يعادل ما تمّ توظيفه خلال 20 سنة الماضية ، وهذا إنجاز كبير لم يسبق تحقيقه في تاريخ المنظومة”.

وهذا النمط من التوظيف ليس وليد اليوم بل نص عليه الميثاق الوطني للتربية والتكوين سنة 1999 كما تضمنته الرؤية الاستراتجية للإصلاح سنة2015، يضيف الوزير.

وتابع أن هذا النمط من التوظيف، كانت له “آثار إيجابية كثيرة على المنظومة التربوية حيث مكن من ضمان الحق في التمدرس لمئات آلاف الأطفال خاصة في العالم القروي وأسهم في تجويد المنظومة من خلال التقليص بشكل كبير من الاكتظاظ والأقسام المشتركة في الفصول الدراسية”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى