أخبار المغربالبرلمانية

سؤال كتابي لرئيس الحكومة حول تدهور الوضع الصحي للريسوني والراضي

البرلمانية

حذر نائب برلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، في سؤال كتابي لرئيس الحكومة، من تدهور الوضع الصحي للمعتقلين عمر الراضي وسليمان الريسوني المضربين عن الطعام، منذ ما يقارب أسبوعين.

وذكرت المراسلة، الموقعة باسم النائب مصطفى الشناوي، بأن الحالة الصحية للمعتقلين وصلت لمنطقة الخطر، وأن وقوع الكارثة “بات وشيكا”، مقابل صمت رئاسة الحكومة وعجزها عن تحمل مسؤولياتها لإيقاف الفاجعة، خصوصا أن اعتقالهما إجهاز على الحق في التعبير وإبداء الرأي، وفقا للدستور المغربي والمواثيق الدولية.

وناشد النائب رئيس الحكومة لضمان حق الحياة، ووقف اللامبالاة التي يواكب بها الوضع، إلى جانب المندوبية العامة لإدارة السجون، مؤكدا أن حياة الريسوني والراضي “تحت وصاية” الوزارات والمؤسسات المعنية.

وجددت المراسلة الدعوة للإسراع في اتخاذ الإجراءات الملائمة لإنقاذ حياة المعتقلين، والعمل على إطلاق سراحهما وصون حرية التعبير.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى