مجتمع

الشرطة القضائية تستدعي الأساتذة المتعاقدين للتحقيق معهم في التهم الموجهة لهم

مجتمع

الشرطة القضائية تستدعي الأساتذة المتعاقدين للتحقيق معهم في التهم الموجهة لهم

وجهت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية السبت 10 أبريل 2021 استدعاءات للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الذين أفرج عنهم الخميس والجمعة الماضيين.

ويأتي هذا الاستدعاء للتحقيق معهم حول التهم التي وجهتها لهم النيابة العامة عقب اعتقالهم يومي 6 و7 أبريل خلال الاحتجاجات التي نظمت بالرباط.

وبلغ عدد الأساتذة المتابعين 33 أستاذا، وجهت لهم تهم “التظاهر غير المسلح بغير رخصة وخرق حالة الطوارئ الصحية، وإيذاء رجال القوة العمومية أثناء القيام بوظائفهم، وإهانة رجال القوة العامة بأقوال بقصد المس بشرفهم والاحترام الواجب لسلطتهم”.

هذا وعبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن خشيتها من “توظيف القضاء من طرف السلطة التنفيذية لتصفية حساباتها في حق الأساتذة المفروض عليهم التعاقد للتنصل من التزاماتها، وطمس مطالبهم العادلة والمشروعة”.

ونبهت في بلاغ لها أمس السبت إلى ما سمته بالمنحى الخطير للدولة في التعامل مع الحق في التظاهر السلمي؛ مسجلة أن الدولة ماضية في استغلال حالة الطوارئ الصحية للإجهاز على الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين، فاسحة المجال للمزيد من تمدد السلطوية، وتغول الأجهزة الأمنية المنفلتة من أية رقابة.

في السياق ذاته عبرت عدة نقابات تعليمية عن استنكارها لتعنيف الأساتذة واعتقالهم ومتابعتهم قضائيا، مطالبة بإسقاط التهم الموجهة لهم، والتعجيل بالاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة والمتمثلة في الإدماج في سلك الوظيفة العمومية.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى