الاقتصادية

المواد الأولية للأعلاف المركبة ارتفعت بنسب وصلت إلى 40% ومصنعوها يطالبون الحكومة بالدعم

اقتصاد

المواد الأولية للأعلاف المركبة ارتفعت بنسب وصلت إلى 40% ومصنعوها يطالبون الحكومة بالدعم

نبهت جمعية مصنعي الأعلاف المركبة إلى الارتفاع المستمر في أسعار جميع مدخلات صناعة الأعلاف الحيوانية بالأسواق العالمية، وخاصة المواد الأولية الرئيسية التي تمثل وحدها 80% من تركيبات أعلاف المواشي والدواجن، لاسيما مادتي الذرة وكسب الصوجا.

وأشارت في بيان توصلت به المنصة الأربعاء 7 أبريل إلى أنه منذ بداية نونبر 2020 إلى نهاية مارس 2021، تفاوتت الزيادة في أسعار الذرة إذ تراوحت بين 35% و 40%، أما أسعار كسب الصوجا فتراوحت بين 15% و 32%.

وأكدت هذه التقلبات التصاعدية في الأسعار كان لها أثرا ظاهرا في تكلفة إنتاج الأعلاف المركبة بالمغرب. مردفة أن هذا الأثر سيستمر طالما تصاعدت أسعار المواد الأولية المتأتية من الاستيراد.

وأوضحت الجمعية أن الأسباب التي أسفرت عن ارتفاع أسعار المواد الأولية بالأسواق العالمية خلال الاثني عشر شهرًا الماضية، يمكن في الاضطراب العام المرتبط بظهور كوفيد-19 والذي ألحق ارتباكا كبيرا بالمبادلات التجارية بين الدول.

وأضافت إلى ذلك انخفاض حجم الصادرات نظرا لأن الدول المصدرة أعطت الأولوية لإعادة تكوين مخزوناتها الاحتياطية من المواد الأولية، وانخفاض الإنتاج بسبب موجة الجفاف الأخيرة ببعض البلدان المنتجة، ثم زيادة الطلب الصيني، وزيادة كبيرة في تكاليف الشحن.

وقالت إن هذا السياق التصاعدي للأسعار بالأسواق العالمية له تداعيات حتمية على تكاليف الإنتاج على مستوى جميع سلاسل الإنتاج الحيواني (الدواجن والبيض والمواشي) التي تعاني أصلا من هشاشة وضعيتها المالية.

في ختام بيانها دعت جمعية مصنعي الأعلاف المركبة الحكومة إلى برمجة كل دعم ممكن من شأنه أن يخفف أثر تداعيات الأسواق الدولية للمواد الأولية على سلاسل الإنتاج الحيواني.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى