أخبار المغربالحزبية

فيدرالية اليسار تندد باعتداء قوات الأمن على النقيب عبد الرحمان بن عمرو

الحزبية

نددت فيدرالية اليسار الديمقراطي بالاعتداء الذي تعرض له النقيب عبد الرحمان بن عمرو، خلال مشاركته في إحياء ذكرى يوم الأرض تضامنا مع الشعب الفلسطيني، يوم 30 مارس المنصرم.

وأعربت الهيأة التنفيذية للحزب، في بيان تنديدي، عن “إدانتها الشديدة” للتراجعات الحقوقية التي تعرفها البلاد، مطالبة بمتابعة المسؤولين عن الاعتداء المهين على أحد رموز النضال بالمغرب، مؤكدة تضامنها مع كافة المناضلين ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وشدد البيان على ضرورة وضع حد لانتهاك الحريات العامة وحقوق الإنسان، ووقف “المقاربة القمعية” التي تتعامل بها الدولة مع النضالات الشعبية والحراكات السلمية.

ولم يفت البلاغ أن يؤكد على مساندته لكفاح الشعب الفلسطيني لاسترجاع حقوقه، ووجوب إلغاء اتفاق التطبيع مع الكيان الصهيوني، لبناء دولة فلسكينية مستقلة عاصمتها القدس.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى