العالم

أزمة قناة السويس .. التجارة العالمية تفقد ملايير الدولارات جراء انحراف سفينة عن مسارها

المنصة - 26-03-2021 - 23:53

العالم

معاذ أحوفير

تواصل السلطات المصرية جهودا مظنية لتعويم سفينة -ايفرغيفن- التابعة لشركة -ايفرغرين- والعالقة بقناة السويس، بعد انحرافها عن مسارها تحت تأثير عافة ترابية قوية، سبب انعدام الرؤية وأدت لفقدان السيطرة على وجهتها.

وكانت السفينة المحملة بحاويات عملاقة تشق طريقها قادمة من الصين، في اتجاه ميناء روتردام بهولندا، ويبلغ طولها 400 متر وعرضها 59 مترا، وبحمولة تتجاوز 220 ألف طن، قبل أن تتعرض للحادث عن الكيلومتر 151 ترقيم القناة، وتتسب في أزمة عالمية عطلت سير مئات السفن التجارية، ونجم عنها توقف لحركة الملاحة من الاتجاهين معا.

ويعتقد مراقبون بأن الأزمة ستأخذ وقتا أطول، نظرا لصعوبة حل المعضلة وهو ما يعني خسائر مادية تقدر ب400 مليون دولار عن كل ساعة تأخر، كما أن 10 إلى 15 بالمئة من المناولات التجارية العالمية تمر عبر القناة، خلال التفرة المقدرة لاستمرار التوقف، مما يهدد بأزمة غير مسبوقة في ظل النقص الحاصل على مستوى طاقة الحاويات عالميا.

وأظهرت خرائط التتبع اكتظاظا لمئات السفن التجارية، من الهند شرقا إلى إيطاليا غربا، ما استدعى بعض الشركات للتحضير لرحلات أطول عبر طرق بديلة، أهمها العبور حول رأس الرجاء الصالح في جنوب إفريقيا، خصوصا أن التوقعات تتضمن سيناريوهات قد تفرض أسابيع من الانتظار، إضافة إلى ارتفاع التكاليف الذي يشهده مجال النقل البحري منذ ظهور جائحة الكورونا.

واعتبرت مراكز بحثية أن هذه الظرفية هي أسوء وقت يمكن أن يتوقف فيه الإمداد أمام طلب استهلاكي مرتفع، حيث يعرف نشاطا متزايدا عن بقية فترات السنة، وتأتي هذه الأزمة تزامنا مع انخفاض شبه كلي في عدد رحلات الشحن الجوي، إلى جانب حمولتها الضعيفة بالمقارنة مع السفن.

 

المصدر: وكالات أنباء دولية

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى