العالم

الحريري: الرئيس يريد فرض هيمنته على مجلس الوزراء

المنصة: 23/03/2021 06:45

العالم

 

اشتدت الأزمة المالية في لبنان بعدما أظهر رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري علنا خلافه مع الرئيس ميشال عون.

وقال الحريري إن الرئيس يريد فرض هيمنته على مجلس الوزراء ومنح حلفائه السياسيين أغلبية مقررة في الحكومة.

ووصف الحريري مطالب الرئيس بأنها “غير مقبولة”.

وبدد إعلان الحريري الذي بثه التلفزيون اللبناني الآمال في إنهاء خمسة أشهر من الجمود السياسي بين الاثنين وعكس الانهيار المالي للبلاد.

واستقالت حكومة رئيس الوزراء حسان دياب بعد انفجار مرفأ بيروت في الرابع من غشت الماضي والذي تسبب في تدمير مساحات كبيرة من العاصمة ومقتل 200 شخص وإصابة الآلاف وتشريد 300 ألف شخص.

وأدى الانفجار الضخم إلى تسريع الانهيار الاقتصادي للبلاد المحاصرة بديون هائلة بينما يرفض المانحون الأجانب إنقاذ لبنان ما لم يتم تشكيل حكومة من الاختصاصيين الأكفاء الملتزمين بالإصلاح.

وقال الحريري إن عون أرسل له الأحد لائحة تتضمن “تشكيلة ثانية من عنده فيها توزيع للحقائب على الطوائف والأحزاب مع رسالة يقول لي فيها إنه من المستحسن أن أملأها”.

وأردف “تتضمن الورقة الثُلث المعطل لفريقه السياسي بـ 18 وزير بـ 20 و 22 وطلب مني فخامته أن أطرح أسماء للحقائب حسب التوزيعة الطائفية والحزبية التي هو محضرها”.

وأضاف الحريري “بكل شفافية، سأقول لكم ما قلته له. أولا: إنها غير مقبولة لأن الرئيس المكلف ليس عمله أن يقوم بتعبئة أوراق من قبل أحد، ولا عمل رئيس الجمهورية أن يشكل حكومة. وثانياً، لأن دستورنا يقول بوضوح إن الرئيس المكلف يشكل الحكومة ويضع الأسماء، ويتناقش بتشكيلته مع فخامة الرئيس”.

وفي بيان قرأه المتحدث باسم الرئاسة قال عون إنه “فوجئ” بتصريحات الحريري وإن اقتراحه للحريري لم يشمل الثُلث المعطل.

والجدير بالذكر أن الليرة اللبنانية هوت بنسبة 90 بالمئة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى