الإعلام والاتصالمنصّات

نقابة الصحافيين: ملاك”أخبار اليوم” تذرعوا بالأزمة المالية لهضم حقوق العاملين بالمؤسسة

المنصة: 2021/03/15 - 11:30

الإعلام والاتصال

نددت النقابة الوطنبة للصحافة المغربية بالقرار الفجائي لشركة “ميديا 21” القاضي بإغلاق جريدة أخبار اليوم  الأحد 14 مارس 2021، بدون أي إشعار مُسبق بإغلاق الجريدة.

وقالت النقابة إنها “أجرت اتصالات لبحث أسباب هذا القرار غير المفهوم من طرف مسيري المؤسسة، غير أنها لم تتلق أي رد مقنع، سوى الضائقة المالية، التي يعرف البعيد قبل القريب أنها مجرد ذرائع واهية لهضم حقوق العاملين بالمؤسسة، الذين ضحوا لقرابة ثلاثة سنوات من أجل استمرار صدور الجريدة”.

وذكرت النقابة في بيان الأحد 14 مارس أن العمل بالمؤسسة تواصل إلى غاية الأحد 14 مارس 2021، بدون أي إخبار مسبق من طرف إدارة الجريدة بنيتها الإغلاق.

 وأكدت تنديد العاملين بالمؤسسة بقرار إغلاق المؤسسة الفُجائي، وعدم التزام المؤسسة بصرف أجورهم المتأخرة وعمولات التجاريين، وعدم تسوية وضعيتهم الإدارية لدى صندوق الضمان الاجتماعي، بسبب سوء تدبير المرحلة الحالية من طرف الإدارة.

وقالت إن الإدارة، في شخص مالكة ومسيرة الشركة أسماء بوعشرين، رفضت الجلوس إلى طاولة الحوار من أجل إيجاد حل لصرف المستحقات المالية الكاملة للعاملين بالمؤسسة، وبأنها لم تتواصل مع العاملين منذ توليها إدارة المؤسسة.

وطالبت النقابة الجهات المعنية بإخضاع مالية شركة “ميديا 21” لتدقيق مالي من أجل وضع اليد على أوجه الاختلالات الإدارية والمالية التي وضعت أزيد من 50 أسرة بها على شفى هاوية التشرد، مشيرة أنها ستسلك كل المساطر القانونية التي تضمن للعاملين حقوقهم وأجورهم وتعويضاتهم عن مجمل سنوات العمل.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى