أخبار المغربالحزبية

العدالة والتنمية: اعتماد القاسم الانتخابي إخلال كبير بالاختيار الديمقراطي

المنصة: 5/3/2021 - 13:32

الحزبية

اعتبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية التعديل الذي تقدمت به بعض الفرق النيابية على مشروع القانون التنظيمي لمجلس النواب منها فرق بالأغلبية الحكومية، باعتماد قاسم انتخابي يحتسب على أساس المسجلين، (اعتبرته) مقترحا غريبا لا يوجد له نظير في التجارب المقارنة ويضرب في العمق الاختيار الديمقراطي.

وجددت الأمانة العامة في بلاغ الجمعة 5 مارس عقب اجتماع استثنائي، موقف الحزب القاضي برفض اعتماد قاسم انتخابي على أساس المسجلين في اللوائح الانتخابية؛ مؤكدة على أن اعتماد هذا المقتضى فيه مساس بجوهر العملية الديمقراطية وإخلال كبير بالاختيار الديمقراطي الذي ارتضته بلادنا ثابتا دستوريا لها، وتكريس للعزوف عن المشاركة السياسية الانتخابية وتعزيز للتوجهات المشككة في جدواها ويسيء بعمق لصورة المؤسسات التمثيلية ومكانة ودور الأحزاب السياسية؛

كما أكدت على موقف الحزب القاضي بالتصويت ضد مشروع القانون المذكور كما عدلته لجنة الداخلية بمجلس النواب، انسجاما مع موقفه الأصلي.

فيما يخص إلغاء العتبة في مشروع القانون المتعلق بالجماعات الترابية، أشارت الأمانة العامة إلى أن الحزب سيصوت بالرفض على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات الترابية من منطلق رفضه لإلغاء العتبة في انتخابات المجالس الجماعية، ولما سيترتب على ذلك من بلقنة للمجالس المنتخبة ويعرضها الى عدم الاستقرار وضياع لحقوق المواطنين وتعطيل لمشاريع التنمية.

وتعجبت قيادة حزب العدالة والتنمية من تصويت نواب فرق الأغلبية الأربعة الأخرى لفائدة تعديل القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، وضد إرادة الحكومة في اللجنة الدائمة المعنية بمجلس النواب، وهو تصرف قالت إنه يكتسي أبعادا سياسية ومؤسساتية تقتضي من الحزب العمل على تقييمها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى