أخبار المغربالحقوقية

جلول: صحة الزفزافي غير مطمئنة.. ارتفاع في نبضات قلبه وفقد الإحساس بجزء من جسده

الحقوقية

نبه المعتقل على خلفية خراك الريف محمد جلول إلى سوء الحالة الصحية لناصر الزفزافي المعتقل معه في سجن طنجة2، وذلك عبر ظهور أعراض تدعو إلى القلق.

وأخبر جلول في إتصال هاتفي بعائلته -وفق ما نشر شقيقه على الفايسبوك- بـ” أنه منشغل وقلق كثيراً حولة حالة ناصر الزفزافي الذي تتراكم عليه الأزمات الصحية خاصة الارتفاع غير العادي لنبضات قلبه المصاحب للآلام و تنمل على مستوى طرفي الصدغ والوجه و الأطراف المصاحب لفقدان جزئي للإحساس بجسمه أثناء الوخز وعدة مشاكل صحية أخرى”.

واختصر جلول الملقب بحكيم حراك الريف بأن الحالة الصحية لناصر الزفزافي “غير مطمئنة ، وهذه حقيقة وليس مجرد مزايدات” .

وكانت لجنة دعم معتقلي حراك الريف بالدار البيضاء، استنكرت تعامل إدارة السجون مع الحالة الصحية الحرجة التي بلغها وضع ناصر الزفزافي ب”الاستهتار من قبل المسؤولين المباشرين على وضعه داخل إدارة سجن عكاشة، في الوقت الذي كان حري بإدارة السجن التحرك وتوفير كافة الإمكانيات لكي يتمتع مثله مثل كل المواطنين المغاربة بحقه في العلاج الفوري بعد تشخيص وضعيته”.

وأدانت في بلاغ سابق “المقاربة الانتقامية من معتقلين سياسيين ذنبهم أنهم طالبوا بحقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وطالبوا بحقهم في أن ينعموا بحياة لائقة وشغل ومدرسة وكرامة”.

وطالبت الجهات المسؤولة بالتحرك “في أقرب وقت لإنقاذ حياة ناصر الزفزافي قبل أن يقع ما لا يحمد عقباه، وفتح تحقيق شفاف ونزيه مع إطلاع الرأي العام الوطني والدولي بنتائجه، وترتيب كافة الآثار القانونية عن ذلك”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى