أخبار المغربالنقابية

شيوخ التمريض يوجهون خطابا “عاطفيا” لوزير الصحة من أجل التعجيل بتسوية ملفهم

النقابية

راسلت التنسيقية الوطنية للممرضات و الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين وزير الصحة من أجل الإسراع لتسوية ملف شيوخ التمريض بناء على مخرجات الحوار القطاعي الصحي الأخير ليوم الخميس 12نونبر 2020 .

واستخدمت التنسيقية هذه المرة خطابا عاطفيا تجاه الوزير قائلة في رسالتها التي توصلت المنصة بنسخة منها “بإسم أرواح شهداء الواجب المهني الذين غادرونا إلى دار البقاء ، باسم الايتام و الأرامل ذوي الحقوق ، باسم المتقاعدين والمقبلين على التقاعد،باسم الذين زاولوا عقود و لازالوا قابعين في السلم التاسع ، باسم أصحاب الأمراض المزمنة الذين لازالوا في الصف الأمامي لمواجهة كورونا و هم المشرفون على حملة التلقيح الوطنية ضد كوفيد 19،نناشدكم ونلتمس منكم إخراج مرسوم ملف الممرضين المجازين من الدولة ذوي سنتين من التكوين إلى حيز الوجود و التنفيذ”.

وتابعت “فالانتظار فات حده، و أصحاب القضية نفد صبرهم. ونتساءل سيدي الوزير،كيف لملف عمر أكثر من ثلاثة سنوات، و حوله إجماع وطني من طرف الفرق و المجموعات البرلمانية، و النقابيين، و الإعلاميين ،و الحقوقيين، و كل أصحاب الضمائر الحية؟ان يحاط بهذه السرية و الكتمان و بهذا التأخير الممل؟”.

ودعت الوزير للتدخل بشكل عاجل لجعل “نهاية سعيدة لهذا المسلسل التراجيدي، الذي طالت حلقاته حتى صار عبثيا “. مردفة “ناشدنا و أعدنا المناشدة أكثر من مرة و لأكثر من جهة، لكن لا من يجيب ولا من يشفي الغليل،ولازال ملفنا يراوح مكانه و تتقاذفه الأيدي حسب ما وصلنا من أخبار، دون معرفة الأسباب الكامنة أو الأطراف المسؤولة على هذا الحال”.

وختمت التنسيقية مؤكدة أن “أي انحراف على المخرجات الأخيرة للحوار سيخلف ضحايا جدد خاصة من أصحاب الحقوق ومن المتقاعدين،ويدخلنا في ردود أفعال و اضطرابات نحن في غنى عنها” .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى