أخبار المغربالجهوية

فعاليات تتدارس مشروع التعمير التشاركي من أجل تهيئة مستدامة لمدينة الدار البيضاء

الجهوية

في إطار مشروع التعمير التشاركي من أجل تهيئة مستدامة لمدينة الدار البيضاء، المنجز من طرف الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة، بتمويل من طرف الاتحاد الأوروبي في إطار برنامج مشاركة مواطنة، ينظم هذا الأخير مائدة مستديرة الخميس 23 فبراير بمركز الدار البيضاء للتربية البيئية تحت عنوان: الحوار المفتوح بين صناع قرار التعمير وأعضاء المشروع حول التعمير التشاركي من أجل تهيئة حضرية مستدامة، ذكية ومدمجة لمدينة الدار البيضاء.

وعرفت مدينة الدار البيضاء، التي تعتبر مختبر التخطيط الحضري في البلاد، إنجازات ونجاحات وتحديات عديدة في مجال التعمير خلال مختلف مراحل تطورها. وأضحى ضروريا في مغرب النموذج التنموي الجديد، تجديد آليات التعمير والإشراك، إعادة النظر في مختلف المقاربات وسيرورات بناء المدينة، وتقوية آليات الاستفادة من الذكاءات الجماعية الذي تتمتع بها المدينة المتروبولية، حتى لا يظل التعمير والمشاركة الفعلية، المبتكرة والناجعة ممارستين متضادتين.

وستمثل المائدة المستديرة فرصة، للكفاءات الثلاثين من فاعلين علميين، مجتمعيين، مهندسين، صحافيين، طلبة أعضاء مشروع التعمير التشاركي من أجل تهيئة مستدامة لمدينة الدار البيضاء…، الذين استفادوا طيلة سنة كاملة من عدد من الدورات التكوينية التفاعلية، ورشات، لقاءات… من تقاسم مقترحاتهم وتوصياتهم لتحسين عمليات التخطيط الحضري في الدار البيضاء مع صناع القرار والفاعلين الترابيين والوطنيين. وتهم المقترحات مختلف مراحل بناء المدينة من التوافق حول رؤية مشتركة، التخطيط والتنظيم إلى التتبع والمراقبة.

وسيتم التركيز خلال اللقاء على العلاقة الكبيرة بين التخطيط الحضري وبين ثلاث مجالات التنمية الاقتصادية، والمشهد الحضري والتنقل، كما سيتم التطرق للآليات والدينامية الجديدة للتعمير التشاركي، المتعلقة بالديمقراطية التشاركية الفاعلة (مع الفاعلين من القطاع الخاص والمجتمع المدني والعلمي والإعلامي) والمشاركة المواطنة للساكنة.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى