مجتمع

شغيلة “لاسامير” تحتج على الموقف السلبي للحكومة في ملف إعادة تكرير وتخزين البترول

مجتمع

ينظم المكتب النقابي الموحد للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بشركة سامير، وقفة احتجاجية أمام المدخل الرئيسي للشركة على الطريق الساحلية بالمحمدية، بعد زوال الخميس 25 فبراير 2021.

ويأتي هذا الاحتجاج -وفق بلاغ للنقابة- تنديدا بالموقف السلبي للحكومة المغربية في ملف شركة سامير المتوقفة عن الإنتاج منذ غشت 2015، وعلى الوضعية المزرية للعمال الذين يعانون من المصير المجهول ومن التراجع الكبير في مكاسبهم المادية والاجتماعية.

ويطالب المحتجون بالعودة الطبيعية لتكرير وتخزين البترول بمصفاة المحمدية وحمايتها من الانقراض والتفكيك والمحافظة على الشغل وعلى الحقوق المكتسبة للعمال المباشرين وغير المباشرين وصيانة الفوائد المتعددة لصناعة تكرير البترول لفائدة الاقتصاد الوطني والتنمية المحلية لمدينة المحمدية.

وكانت النقابة الوطنية للبترول والغاز (cdt)  قد اعتبرت تأمين الحاجيات الطاقية للمغرب، يقتضي الوضوح في السياسة الوطنية المعتمدة والعمل على تأهيل الصناعة المغربية وتشجيع الاستثمارات في قطاع البترول والغاز / أكثر من 55% في السلة الطاقية / في التنقيب والتكرير والتخزين والرفع من نسبة الغاز الطبيعي في السلة الطاقية وتطوير الصناعات البتروكيماوية.

واحتجت في بلاغ الأسبوع الماضي على رفض الحكومة المغربية للتعاون في حلحلة قضية شركة سامير، ونجدد المطالبة بالإنقاذ من الإغلاق والمحافظة على الوحدات الإنتاجية واستئناف الاستغلال في أقرب الآجال تحت كل الصيغ الممكنة والمحافظة على المكاسب التي توفرها صناعات تكرير البترول لفائدة المغرب والمغاربة ومعالجة الأضرار الناجمة عن الخوصصة والتحرير العشوائي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى