استطلاعمنصّات

استطلاع.. ذكرى 20 فبراير ونبض المجتمع المغربي حول الفساد والديموقراطية..

استطلاع

بمناسبة الذكرى العاشرة لحراك 20 فبراير أورد معهد بارومتر العربي معطيات عن استطلاع رأي استهدف المواطن المغربي حول الفساد والديموقراطية والحكم.

وقال المعهد في منشور على موقعه الرسمي أنه في مثل هذا اليوم من سنة 2011، خرج آلاف المغاربة في عشرات المدن للمطالبة بإسقاط الفساد والاستبداد، وبالديمقراطية والكرامة.

وأشار إلى أن الحركة التي حملت اسم “حركة 20 فبراير” -نسبة لأول يوم خرج فيه المواطنون إلى الشوارع- تعد أكبر حركة احتجاجية في تاريخ المغرب المعاصر، وتعتبر مسؤولة بشكل كبير عن التحولات الدستورية والسياسية التي عرفها البلد منذ ذلك التاريخ.

وتشير نتائج الدورة السادسة للباروميتر العربي في المغرب إلى أن أسباب خروج المواطنين إلى الشارع لازالت قائمة.

وعن مدى انتشار الفساد داخل أجهزة الدولة، قال 59 بالمائة من المواطنين في الاستطلاع إنه موجود إلى درجة كبيرة أو متوسطة.

أما فيما يخص الديمقراطية كقيمة مجتمعية، اعتبر 79 بالمائة من المغاربة أن اختيار الحكام في انتخابات حرة أساسي بالمطلق أو أساسي نوعاً ما.

ثم ختم المعهد لافتا إلى أنه لازال غالبية المغاربة يعتبرون أن أولويات الحكومة يجب أن تركز على إصلاح التعليم ونظام الرعاية الصحية، وخلق فرص عمل جديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق