العالم

الجزائر: السلطة الحاكمة تفرج عن معتقلي الرأي وأبرزهم الصحافي خالد درارني

العالم

أفرجت السلطة الجزائرية الحاكمة الجمعة 19 فبراير 2021 عن العشرات من معتقلي الرأي وكان على رأسهم الصحافي خالد درارني والمعارض رشيد نكاز.

وقضى درارني 11 شهرا في السجن بعد اعتقاله في 7 مارس 2020، وأدانته المحكمة بالسجن سنتين بعدما وجهت له تهمتي التحريض على التجمهر والمساس بالوحدة الوطنية.

أما الناشط السياسي ورجل الأعمال رشيد نكاز فقد تم اعتقاله في مطار الجزائر العاصمة في دجنبر 2019، بتهمتي التحريض على الاحتجاج وعرقلة الانتخابات الرئاسية.

فيما ذكرت وزارة العدل الجزائرية في بيان لها أنه تم الإفراج عن 33 شخصا من الذين شملهم العفو الرئاسي، بينهم 21 شخصا محكوم عليهم نهائيا بالحبس النافذ، وأشخاص غير محكوم عليهم نهائيا، والمتهمين بأفعال مرتبطة باستعمال الشبكات الاجتماعية والتجمهر غير مرخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق