أخبار المغربالحقوقية

المعتقل محمد جلول ينتقد “السياسات القمعية للدولة” أمام احتجاجات الفنيدق

الحقوقية

ندد محمد جلول المعتقل على خلفية حراك الريف بسجن طنجة 2 بـ”السياسات القمعية التي تنهجها الدولة في حق كل من يخرج أو يرفع صوته للإحتجاج على الظلم وعلى الأوضاع المزرية التي يكتوي بنارها الغالبية من شعبنا كما حدث مؤخرا بمدينة الفنيدق بتطوان”.

وقال إن هذا يحدث في الوقت الذي “يتم فيه إحتكار ثروات البلاد من طرف أقلية نافذة أو تبذيرها بفعل الفساد وسياسة الريع والبولسة وحول تلميع الواجهة بمشاريع وإصلاحات فاشلة… وفي ظل تواطؤ الطبقة السياسية وزيف شعاراتها”.

وعبر جلول وفق ما نقله عنه شقيقه في تدوينة على الفايسبوك عن تعازيه وتعاطفه مع عائلات شهداء ضحايا معمل النسيج، وعن تضامنه مع “كل ضحايا الهشاشة والفقر والبطالة و الإقصاء والتهميش وكل ضحايا السياسات اللا شعبية وكذا سياسة التواطؤ والتستر المتواصلة على شركات التدبير المفوض الفرنسية التي تمتص دماء شعبنا مقابل خدمات هشة ومغشوشة وخروقات بالجملة رغم الشكاوي والإحتجاجات المتكررة ضدها (طنجة تطوان الدار البيضاء.. . أمنديس وليديك وريظال…)”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى