تدوينات مختارةمنصّات

الغلوسي: كعكة 13 مليار التي سيستفيد منها البرلمانيين في عز الأزمة!

تدوينات مختارة

محمد الغلوسي: رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام

صادقت لجنة المالية والتخطيط والتنمية الإقتصادية بمجلس المستشارين التلاثاء 9 فبراير بالإجماع على مقترح قانون يقضي بتصفية نظام معاشات البرلمانيين وبمقتضى هذا المقترح سيتم توزيع كعكة 13 مليار منها 4 مليار مساهمة الدولة في صندوق معاشات البرلمانيين، وسيتمكن نواب الأمة من إسترجاع مساهماتهم ومساهمات المجلس في صندوق المعاشات .

تتزامن هذه المصادقة مع ظرفية إقتصادية وإجتماعية صعبة نتيجة تداعيات كورونا ودعوة الحكومة شرائح المجتمع الضعيفة إلى الصبر “وتزيار الصمطة”، كما تتزامن وإنشغال المغاربة بمأساة طنجة التي مات فيها ضحايا رغيف الخبز،إنها قمة “اللهطة” وإنعدام روح المسوؤلية والمواطنة لدى مستشارينا المحترمين، بالله عليكم كيف تنامون وضميركم مرتاح وضحايا طنجة “ماتوا سرا” “ودفنوا سرا ” ؟ أليس حريا بكم عِوَض أن تجتمعوا على موائد الريع وتوزيع الكعكة أن تسارعوا إلى التنقل إلى طنجة ومواساة أهل وعائلات الضحايا والوقوف الى جانبهم و تقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي لضحايا الفاجعة ؟ أليس حريا بكم أن تقيموا الدنيا ولاتقعدوها وأن تجتمعوا وتقرروا مساءلة الحكومة حول الفاجعة وإن إقتضت الضرورة العمل على إسقاطها لأنها حكومة فاشلة وعاجزة عن القيام بأي شيء؟

هذه فضيحة كبرى بكل المقاييس لنخبة تلهث وراء الريع والفساد ،إنها سرقة للمال العام في واضحة النهار ،نخبة تشرع لنفسها لإختلاس أموال عمومية تحت غطاء مقترح قانون ،هل سبق لكم ياممثلي الأمة أن سمعتم في العالم ببرلمان يشرع لنوابه ؟؟إبداعكم غير مسبوق سيسجله التاريخ بمداد من المذلة ،تسرقون رغيف البسطاء وتهدرون أموالا عمومية كان حريا بكم أن تتنازلوا عنها لفائدة عائلات وأهل ضحايا الرغيف الأسود ولكن لن تقبلوا بذلك لأنكم بكل بساطة تعشقون الريع وتعودتم على “البقرة الحلوب” التي تعطي بكل سخاء.

على المغاربة الأحرار أن يتحدوا جميعا وأن يصرخوا بأعلى صوت ضد هذه المهزلة ،عليهم أن يستنكروا هذا الأسلوب في التدبير العمومي ،على المغاربة أن لايسمحوا لنخبة متلهفة بإحتقارنا وإستبلادنا ،نقول لكم بكل اللغات كفى لقد وصل السيل الزبى ،إنكم تدفعون الوطن إلى المجهول، لذلك لايجب أن تمر هذه الفضيحة، عليكم أن تخجلوا قليلا من أنفسكم بالدارجة الواضحة “حشمو شويا”.

علينا أن نتجند جميعا لإتخاد خطوات وإبداع أشكال نضالية ومبادرات إحتجاجية متنوعة لإرغامكم على رفع يدكم عن المال العام والكف عن الجشع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق