أخبار المغربالمغرب اليوم

مهنيو قطاع النقل الدولي يشتكون من تفاقم الأزمة و يطالبون الدولة بالتدخل لإنقاذهم من الإفلاس

المغرب اليوم

يشتكي مهنيو قطاع النقل الدولي بالمغرب من أزمات مادية تهددهم بالإفلاس وذلك جراء استمرار تدابير الإغلاق التي فرضتها جائحة كوفيد -19، منذ مارس 2020.

في هذا الإطار قالت مشكور فاطمة صاحبة شركة للنقل الدولي بمدينة فاس إن المغرب منذ أن قام بإغلاق الحدود دون التفكير في مصير من يعملون عبر الموانئ التي أُغلقت، حدث تدهور حاد في إيرادات شركات النقل أو بالأحرى شبه إفلاس أدى إلى عدم قدرة بعض الشركات من دفع القروض الشهرية للأبناك لأن أغلب العربات المستخدمة تم اقتناؤها عن طريق قروض بنكية ..

وابرزت في تصريح للمنصة أن هذا المجال هو مصدرهم الوحيد للرزق، في المقابل أكدت عدم تلقيهم أدنى مساعدات من الدولة رغم تضرر القطاع بشكل كبير بسبب الجائحة مما اضطر أغلب الشركات للإستغناء عن العاملين، بالإضافة إلى أن عدد من الشركات أُغلقت بصفة مؤقتة والبعض بصفة نهائية بسبب الإفلاس.

وتابعت “نحن كشركات (نقل البضائع للغير ) إلى الديار الأوروبية نعاني وبشدة من الفوضى الناتجة عن بعض الشركات من سوء التنظيم والفوضى في العمل (كتغليف البضائع..) بطريقة عشوائية وينتج عن هذا العمل تلف بعض الأمتعة للزبائن ..مما يؤثر سلبا علينا كمغاربة في الخارج ..وأيضا عدم ضبط الأسعار كل شركة ( تُفعل قانونها الخاص) …لعدم وجود مراقبة لهذا القطاع شبه المنسي”.

ويطالب متضررو هذا القطاع وزارة النقل والتجهيز للندخل بوضع حد لمشاكلهم، وبتأسيس هيئة وطنية لتسيير هذا القطاع الذي وصفته مشكور بالمنسي الذي يقوم بخدمة الجالية المغربية المقيمة في الخارج والتي هي تعتبر قوة اقتصادية ومصدر للعملة الصعبة..

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى