مجتمع

القناة الثانية تثير غضب الممرضين بعد بثها برنامجا “أساء لملائكة الرحمة”

أثارت حلقة من سلسلة “قصص إنسانية” بثتها القناة الثانية أمس الأحد 3 يناير 2019 غضب الممرضين إزاء ما اعتبروها إساءة إلى مهنة التمريض عبر عرضها يوميات ممرضة داخل مستشفى محمد الخامس بطنجة، إذ عبر الممرضون عبر أكبر الصفحات والمجموعات الحاصة بالصحة ومهنة التمريض عن استنكارهم لما اعتبروه استهدافا ممنهجا واستفزازيا للقناة الثانية “من خلال برنامج بدون مضمون يسمى HH “.

وتحدث عبد الكريم آيت باعلي، منسق اللجنة الجهوية للممرضين التابعة للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) في تصريح لـ”المنصة ” معبرا عن تلقيه بإستياء شديد “الإهانة المقصودة التي أقدمت عليه القناة الثانيةفي حق عموم الممرضات والممرضين بالمغرب عبر إستقدام متدربات لا تربطهن أي علاقة بالتمريض شكلا ومضمونا (أظافر طويلة و شعر طويل منسدل و ماكياج مبالغ فيه.. !!!) وتقديمهن للمشاهد على أساس أنهن ممرضات لتكرس القناة الثانية ببرنامجها هذا تلك الصورة النمطية السلبية عن الممرضات خصوصا ضاربة بعرض الحائط المسار الأكاديمي والعلمي الذي يتلقاه الممرضون أثناء تكوينهم والتضحيات الجسام خلال مزاولة عملهم ومع ما تعرفه الساحة التمريضية من حراك لأجل إنصاف هذه الفئة التي تعد العمود الفقري للمنظومة الصحية والرقي بمهنة التمريض”، مضيفا إن كل ذلك “يطرح عدة تساؤلات حول مدى مهنية هذه القناة التي تمول من جيوب دافعي الضرائب من هذه الفئة وعموم المواطنات و المواطنين مما سبق فإنني أستنكر بشدة هذه الفضيحة”.

ودعا عضو “حركة الممرضين و تقنيي الصحة بالمغرب” مسؤولي الإدارة الصحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة إلى “فتح تحقيق حول ملابسات تصوير هذه الحلقة و محاسبة المتورطين مع الإعتذار إلى الجماهير التمريضية”.

ونشرت صفحة قطاع الصحة بالمغرب الواقع والآفاق على الفايسبوك “هذا البرنامج رسم نظرة قاتمة على الممرضات من خلال لباس لا يحترم أبدا الهندام المهني.. تقنيات متخصصات في التمريض بأظافر طويلة وشعر طويل بقسم المستعجلات بجانبهم طبيب متدرب في السنة الرابعة يعطيهم نصائح هو الآخر يفتقد إليها لأنه مازال في طور التكوين…”.

وتابعت “المستشفى الجهوي بطنجة أعطى ترخيصا لهذا البرنامج ليعري عن واقع مرير داخل المستشفيات مفادها إن صحة المواطنين ليست بين أياد آمنة وأياد متخصصة في التمريض بل بين أياد يتخللها طلاء الآظافر” مستطردة “ففي الوقت الذي كان الممرضون  ينتظرون أن يتطرق البرنامج إلى التكوين الأكاديمي للممرضين، وأن يتتبع عن قرب المهام الكبيرة التي يقومون بها داخل جميع الأقسام، ويسلط الضوء على الأخطار المهنية والإكراهات التي يتعرضون لها وملفهم  المطلبي الذي كان موضوع مسيرات وإضرابات وطنية لسنوات، فإذا بهم يفاجؤون ببرنامج فارغ يرسم نظرة سوداوية وقاتمة على الممرضات والممرضين”.

وكتبت طالبة بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بطنجة في مجموعة “leadership infirmier” “عن لسان جميع طالبات وطالبي هذا المعهد نستنكر وبشدة عن هذا الهراء الذي تمة مشاهدته على قناة 2M”، مضيفة “هاتان الفتاتان لا تمتان بأي صلة لمهنة التمريض وذلك بانحطاط المستوى الذي تمة البرهنة عليه من خلال هذا البرنامج لا أخلاقيا ولا ثقافيا… وأظن أن ذلك كان واضحا بما فيه الكفاية، نحن لا نقبل التطفل على هذه المهنة وتشويه صورة الممرض بصفة عامة وصورة الطالب بصفة خاصة “.

وأشارت في التدوينة نقسها “إن كنا نحن كطلبة نواجه الأخطار في المناوبات الليلية بجميع أنواعها ونشهد لأحداث درامية ومأساوية في كل ليلة ونقضي 12 ساعة دون قسط من الراحة لضغط العمل وعلى حساب صحتنا سواء البدنية أو النفسية، ليس لنجازى بمثل هذه الصورة التي يسلطها الاعلام ويحاول ايصالها للعامة” .

هذا واتهم ممرضون ينتمون لتنسيقيات مهنية  2M يمحاولاتها المتكررة لـ”العبث بصورة الممرض المغربي وتسويق مغالطات وترسم نظرة نمطية ومبتذلة تمس بمساره الأكاديمي والعلمي الذي تلقاه لمدة سنوات و ال من خلاله إجازة في جميع التخصصات”، وقرروا خوض خطوات احتجاجية للتنديد بهذه الإساءة ضد مهنة التمريض .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق