أخبار المغربالمغرب اليوم

بعد وصول ممثل إسرائيل إلى الرباط.. هيئة مغربية: الأمر أكبر وأخطر من فتح مكتب اتصال

المغرب اليوم

وصل أمس الثلاثاء دافيد غوفرين، إلى الرباط ليشغل منصب القائم بأعمال ممثلية “إسرائيل” في المغرب، في مكتب الاتصال الاسرائيلي المغلق منذ ما يزيد عن 20 سنة.

ويمثل “إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع المغرب وعودة الدبلوماسيين “الإسرائيليين” إلى الرباط يوم عيد لدولة إسرائيل وفق ما عبر عنه مسؤولون كبار، غير أنه يوم حزن وغضب بالنسبة للشعب المغربي، الذي فرض عليه هذا الاختيار كما تفرض عليه باقي الاختيارات اللاشعبية والتي تمس كرامته وقوته ومستقبله، وفق ما أشارت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة.

وأكدت أن “دولة الاحتلال” ستخترق المجتمع المغربي على جميع الأصعدة من خلال الاتفاق بين الدولتين، لافتة أن الأمر لا ينحصر في تصريف أعمال بمكتب اتصال، بل أكبر من ذلك وأخطر، ويتم التمويه على الشعب للتمكين للصهاينة من شرايين حياة بلدنا ليبثوا فيها سمومهم”.

ونددت الهيئة بهذه الخطوة التي وصفتها بالكارثية، وحملت المسؤولية لـ”الحاكمين، أمام الله وأمام الشعب وأمام التاريخ”، داعية لضرورة تظافر جهود القوى الحية في هذا البلد لمواجهة خطر التطبيع الصهيوني وتدعياته على الشعب والدولة، وللتنديد بـ”وصمة العار هذه التي أصيب بها المغرب، بلد الشهداء والمجاهدين والفاتحين لبيت المقدس”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق