أخبار المغربالحقوقية

معتقلون سابقون على خلفية حراك الريف يطالبون مندوبية السجون بالتراجع عن معاقبة الزفزافي ورفاقه

الحقوقية

عبر معتقلون سابقون على خلفية حراك الريف عن استنكارهم لما يتعرض له المعتقلين الزفزافي ورفاقه المتواجدين سابقا في سجن طنجة 2 من تشتيت على مختلف السجون.
وأعلنوا في نداء عن تضامنهم مع المعتقلين ومع عائلاتهم، وطالبوا المندوبية العامة لإدارة السجون بالتراجع عن القرار الذي وصفوه بالظالم والمجحف في حق المعتقلين والعمل على إعادة تجميعهم وتحقيق مطالبهم التي دخلوا من أجلها في معركة الأمعاء الفارغة.
كما طالبوا المندوبية بإعمال العقل، خاصة أن المعتقلين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام وبعضهم مضرب عن الطعام والماء “مما يجعلنا نشعر بقلق عميق تجاه حالتهم الصحية بل وتجاه حياتهم” متمنين أن لا يضطروا للدخول في أشكال تضامنية غير محسوبة العواقب في حالة استمرار الوضعية الحالية..
ووقع هذا النداء المعتقلون السابقون:هشام أقروش، خالد بنعلي، ربيع الأبلق، نوري أشهبار، أحمد كطروط، بلال ازظوظ، محمد ولد خالي، حمزة أقلاع، عبد الاله العمراني، هشام دالوح، هزاط أحمد، المحدالي أسامة، عبد الحق صديق، محسن العلوي، صلاح لشخم، جمال مونا، هشام الدوري، خالد الدرقاوي، هشام عتوتي، يوسف البازة، اسامة العيساتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق