حوارمنصّات

ابتسام اشرايكي: الكائنات المجهرية التي اكتشفناها ستضيف قيمة علمية وسوسيواقتصادية للمغرب

حوار

قالت ابتسام اشرايكي الباحثة في سلك الدكتوراه بجامعة القاضي عياض التي اكتشفت الكائنات المجهرية التي تعود لـ570 مليون سنة بنواحي مدينة وارزازات (قالت) إن هذه الكائنات تسمى البكتيريا أليفة الظروف القاسية، وجاء اكتشافها في إطار بحث حول بداية الحياة فوق سطح الأرض.

وأبرزت في اتصال مع المنصة أنه بعد اكتشاف الأستاذ المغربي بفرنسا عبد الرزاق الالباني، كائنات متعددة الخلايا بالغابون يعود عمرها إلى 2.2 مليار سنة، والمتعارف عليه أن هذه الكائنات لن تظهر إلا بعد 540 مليون سنة، وهذا فتح الباب للبحث حول إمكانية ظهور كائنات جديدة، وهذا كان المحور الرئيسي لبحثنا.

وأضافت إبنة مدينة خريبكة أنه “في البداية انتقلنا لمناطق قديمة، ومن بينها منطقة امانتازكارت الموجودة بين مدينتي وارزازات وزاكورة، في هذه المنطقة توجد صخور كلسية مشكلة أساسا من الباكتيريا، وتساءلنا بداية عن المعايير التي أدت إلى تطور هذه الصخور، فبحثنا عن مستحاثات وحيدة أو متعددة الخلايا”.

وتابعت  ” خلال البحث تفاجأنا بوجود كائنات عاشت في ظروف جد قاسية داخل بركة مائية بالقرب من بركان، والمعروف أن هذه البرك تحتفظ بدرجة حرارة لا تقل عن 100 درجة، ومياهها شديدة الملوحة، وهذه الكائنات استطاعت أن تعيش وتتأقلم مع هذه الظروف القاسية، بل تطورت وصنعت مستاحاثات رائعة”.

وأشارت الباحثة أن هذا البحث تم إنجازه بدعم من أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات في إطار مشروع علمي، وبتعاون مع جامعة بواتييه الفرنسية وجامعة كارديف البريطانية.

وعن القيمة المضافة للمغرب، أوضحت ابتسام الشرايكي، أن للاكتشاف قيمتان، الأولى علمية، حيث سيفتح الباب لأسئلة جديدة، وسيتم توسيع المجال البحثي في هذا الإطار، لفهم أعمق عن كيفية استطاعة هذه الكائنات التأقلم مع الظروف القاسية، ولتطوير البحث العلمي الجيولوجي في المغرب الذي يتسم بغناه، حيث يلقب بجنة الجيولوجيين لأنه يتوفر على جميع الظواهر الطبيعية.

وأردفت في الحديث ذاته أن المغرب بإمكانه الانفتاح والتعاون مع باحثين من الخارج من أجل المزيد من الاكتشافات العلمية، لأنه أرض خصبة وغنية في هذا المجال.

وأما القيمة الثانية فهي قيمة سوسيواقتصادية، فهذا البحث بحسب ابتسام سيمكن من إدخاله في التراث العالمي لليونسكو، لأنه موقع فريد من نوعه على الصعيد العالمي، ومن خلال هذا الاكتشاف يمكن أن نتعرف على طبيعة الحياة في الكواكب الأخرى، كالمريخ مثلا.

الطالبة ابتسام الشرايكي من المكان الذي تم فيه الاكتشاف

لأول مرة في تاريخ المغرب إكتشاف كائنات مجهرية عمرها حوالي 570 مليون سنة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى