التربية والتعليممنصّات

نقابة تعليمية تطالب وزير التعليم بالتعجيل باستصدار المذكرة التأطيرية للمراقبة المستمرة

التربية والتعليم

وجهت الجامعة الوطنية للتعليم FNE، رسالة إلى وزير التعليم الاثنين 18 يناير تطالبه فيها بالتعجيل باستصدار المذكرة التأطيرية للمراقبة المستمرة للموسم الدراسي لسنة 2020- 2021 في ظل جائحة كوفيد-19، وذلك في إطار تكييف آليات السير العادي للدراسة وتدبير مختلف محطات الموسم الدراسي بما يكفل تأمين الحق في التعليم والتكوين للجميع، بمختلف الأسلاك والمستويات الدراسية، وبما يضمن التكافؤ بين جميع المتعلمين.

واعتبرت النقابة التعليمية في المراسلة التي توصلت المنصة بنسخة منها، تأخير صدور هذه المذكرة، التي ستؤطر عملية المراقبة المستمرة، خلق الارتباك لدى أطر التدريس، وفتح الباب لاجتهادات لا يمكن لها أن تتم إلا على حساب الجودة والاستيعاب الفعلي للدروس مما يؤثر سلبا على المستوى الدراسي للمتعلم(ة) وعلى تكافؤ الفرص بين الجميع.

كما أشارت إلى أن اعتماد التفويج في التدريس الحضوري، حيث أصبح التلميذ يستفيد من نصف المدة الزمنية فقط، وما له من تبعات سلبية على إتمام البرنامج الدراسي، وإنجاز كل العمليات التربوية، وفي مقدمتها المراقبة المستمرة، مستحضرة الإعمال الوظيفي للمراقبة المستمرة على أساس اعتماد معدلاتها في الانتقال من مستوى إلى آخر، وبما يضمن تكافؤ الفرص بين مختلف المتعلمين ، مع الحرص على تنظيمها حضوريا، وفق ما تمت الإشارة إلى ذلك في المذكرة الوزارية رقم 20X039 بتاريخ 28 غشت 2020 .

وأكدت النقابة على ضرورة تحمل الوزارة لمسؤولياتها كاملة والوفاء بالتزاماتها التربوية، وبالأخص التعجيل باستصدار المذكرة التأطيرية كإطار مرجعي خاص بالدروس وبعمليات المراقبة المستمرة لكل الأسلاك الدراسية يلائم الوضع الحالي وما تستدعيه الأنماط التربوية التي تم اعتمادها خلال الموسم الدراسي الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق