مجتمع

بوبكري: قطاع التأمين يعرف اختلالات كبرى أفلست الشركات الوسيطة والهيئة الوصية لا تقوم بدورها

مجتمع

قال يونس بوبكري رئيس جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب إن قطاع التأمين يعرف اختلالات كبرى وخروقات قانونية جسيمة كانت سببا في إفلاس المئات من الوسطاء وتدمير مستقبلهم المهني، معطيات لا يتم تضمينها في تقارير الهيئة المرفوعة إلى السيد رئيس الحكومة.

وكشف في تصريح للمنصة أن الهيئة الوصية على القطاع لاتعمل على تفعيل أدوارها مثلما أناط بها المشرع المغربي، مردفا أن لجوء الوسطاء إلى رئاسة النيابة العامة بالرباط عبر شكايات جماعية ضد مسؤولي شركات التأمين مؤكدا “حجم وخطورة الجرائم المرتكبة، ونحن هنا نتحدث عن قطاع تجاري محض ذو حساسية اجتماعية، تعتبر فيه السمعة التجارية أهم شيء، لنجد أن هاته الأخيرة لم يعد لها أي اعتبار”.

وأبرز بوبكري أن شهادة وكيل شركة آليانز للتأمين المغرب بمدينة ورزازات عن عدم تجاوب مسؤولي الشركة وعدم فتحهم اي تحقيق منذ ازيد من شهر على توصل شركة التأمين بشكايتهم خير دليل، وبأنها بمثابة صرخة أخرى في أذن جميع المسؤولين والرأي العام الوطني عن المستوى الذي أصبح عليه التدبير داخل شركات التأمبن وبأن الأمور لم تعد بتاتا تبشر بالخير بقطاع التأمينات.

ودعا المتحدث المؤسسات الدستورية التي لجأت إليها الجمعية إصدار قرارات حاسمة بشكل عاجل تعيد الإعتبار لسيادة القانون وحماية المستثمرين والمؤمن لهم من تغول مسؤولي شركات التأمين، وأشير هنا بالخصوص إلى مجلس المنافسة الذي توصل بكل المعطيات عن هذا الموضوع ووعدنا رئيسه بتطبيق القانون وتفعيل أدواره كاملة عبر إصدار تدابير تحفظية قريبا، لإعادة الثقة للمستثمرين في الوساطة.

بالمقابل نوه رئيس الجمعية بالإنخراط الفعلي لمؤسسة وسيط المملكة وأيضا للبرلمان المغربي الذي يسائل الحكومة في شخص وزير المالية عن تجاوزات شركات التأمين وتقصير الهيئة الوصية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق