أخبار المغربالجهوية

الدولة ترصد 77 مليار درهم لإنجاز 700 مشروع بالأقاليم الصحراوية.. أنجز منها %70

الجهوية

قال رئيس الحكومة إن الأقاليم الجنوبية للمغرب عرفت منذ استرجاعها إلى حضن الوطن الأم، نهضة شاملة على مختلف المستويات الاقتصادية والاجتماعية، جسدها، على الخصوص، التطور الكبير الذي عرفته البنيات التّحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية،إذ لا مجال للمقارنة بين ما كانت عليه هذه الأقاليم عند استرجاعها وما أصبحت عليه الآن.

وأضاف أن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي تمت بلورته بطريقة تشاركية واسعة، أسهم فيها عدد كبير من القوى الحية ومن سكان الأقاليم الجنوبية، يهدف إلى تنمية الأقاليم الجنوبية وتعزيز اندماجها وتكاملها مع باقي أقاليم التراب الوطني، وذلك عبر تعزيز البنيات التحتية؛ وتوفير وسائل النقل والربط بباقي الجهات؛ وتحفيز الاستثمار الخاص ودعم المقاولات ومشاريع التنمية البشرية؛ وتثمين الموارد الطبيعية والحفاظ على التراث اللامادي والثقافي للمنطقة.

وتمت بلورة برنامج تنموي يمتد من 2016 إلى 2021، يتضمن عقود برامج لإنجاز ما يفوق 700 مشروعا، رصد لها غلاف مالي إجمالي أَوَّلِي قُدِّرَ بـ77 مليار درهم، قبل رفعه لاحقا إلى 85 مليار درهم، وفق ما أكد العثماني خلال جلسة عمومية بالبرلمان الاثنين 30 نونبر.

وأوضح أن تقدم إنجاز هذه المشاريع تجاوز الـ 70 %، منها 179 مشروعا تم الانتهاء الفعلي من إنجازها، ودخلت مرحلة الاستغلال بكلفة إجمالية تقدر بـ 13.2 مليار درهم؛ و336 مشروعا في طور الإنجاز بكلفة إجمالية قدرها 46.88 مليار درهم؛ في حين لم يتم الشروع بعد في إنجاز 236 مشروعا كلفتها الإجمالية قدرها 25 مليار درهم.

وكشف أن هناك مشاريع كبرى ومهيكلة بالأقاليم الجنوبية ذكر منها الطريق السريع تزنيت-الداخلة على طول 1.055 كلم (10 مليار درهم)؛ والبرنامج الصناعي فوسبوكراع بالعيون (17,8 مليار درهم)؛ ومواقع الطاقة الريحية والطاقة الشمسية في العيون وطرفاية وبوجدور بطاقة إجمالية تقدر ب 600 ميغاواط (8,7 مليار درهم)؛ وميناء الداخلة الأطلسي (10 مليار درهم)؛ برامج التأهيل الحضري (3,4 مليار درهم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق