أخبار المغربالمغرب اليوم

يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.. فعاليات تحتج أمام البرلمان والملك يدعو للتعجيل بالسلام

المغرب اليوم

نظمت فعاليات مغربية الأحد 29 نونبر 2020 وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني أمام البرلمان، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، تم خلالها استنكار التطبيع وحرق العلم الإسرائيلي.

وانتهت الوقفة بتلاوة بيان أكد فيه الحقوقي عبد الحميد أمين أن هذه المناسبة تأتي للتذكير بالجريمة المستمرة في حق الشعب الفلسطيني والأرض الفلسطينية منذ أكثر من سبعة عقود من الزمن.

كما أشار إلى أنها مناسبة لتذكير الدولة البريطانية بالجريمة التي خططت لها ونفذتها بواسطة العصابات الصهيونية، التي تم استقدامها من مختلف أصقاع العالم لزرع كيان عنصري إجرامي يهدد السلم العالمي ويزرع الفتن والحروب ويمارس الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط.

في السياق ذاته وجه الملك محمد السادس رسالة إلى رئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف شيخ نيانغ أكد فيها “تضامن المغرب مع الشعب الفلسطيني الشقيق ووقوفها الثابت معه، ودعمها الموصول لحقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، دولة قابلة للحياة ومنفتحة على جوارها وعلى جميع الأديان”.

وقال إن القضية الفلسطينية “هي مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط؛ حل يقوم على تمكين كل شعوب المنطقة من العيش في أمن وسلام ووئام، في إطار الشرعية الدولية، ووفق مبدأ حل الدولتين، الذي توافق عليه المجتمع الدولي”.

ودعا الملك إلى “ضرورة تجاوز حالة الانسداد في العملية السلمية، وتكثيف الجهود الدولية لإعادة إحياء المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لحل كافة القضايا الخلافية”، معتبرا الإجراءات الأحادية الجانب في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، مخالفة لقرارات الشرعية الدولية، وترهن الحل المنشود، وتذكي الصراع والإحباط، وتقوي نزوعات التطرف.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى