الاقتصادية

والي بنك المغرب يدعو إلى التوزيع العادل للثروة ومحاربة الفساد وربط المسؤولية بالمحاسبة

الاقتصاد

دعا والي بنك المغرب، عبداللطيف الجواهري، إلى إصلاحات تعزز القوة الاقتصادية والاجتماعية في المغرب ليكون قادرا على مواجهة التحديات والصدمات خاصة بعد جائحة كورونا، إذ نبه إلى أن المغرب يواجه تحديات المناخ وندرة المياه.. كما لفت إلى التعامل مع بجدية مع قضايا تهم التوزيع العادل للثروة، ومحاربة الفساد، وربطالمسؤولية بالمحاسبة.

ودعا خلال لقاء الثلاثاء 24 نونبر، أمام لجنة المالية بمجلس النواب، إلى إصلاحات هيكلية، تقوي الاقتصاد وتعزز حماية المجتمع على المدى الطويل، كما دعا إلى تغيير العقليات جذريا، وتحسين الحكامة، وتعزيز نجاعة عمل الإدارة، وتحسين تنافسية المقاولات المغربية، لافتا إلى هيمنة الاقتصاد غير المهيكل، وهشاشة النسيج الإنتاجي، إضافة إلى أن عدد المقاولات الكبرى بالمغرب لا يتعدى 500 مقاولة.

وتوقع المتحدث استمرار  الأزمة التي خلقتها الجائحة إلى غاية 2023، مؤكدا أن 5,5 مليون أسرة مغربية تعيش من الاقتصاد غير المهيكل،( ما يناهز 25 مليون مواطن)، بالإضافة إلى عجز الميزانية خلال سنة 2020 الذي وصل إلى 7,9%، مقارنة مع 4,5 في 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق