حوارمنصّات

الكاريكاتيريست عبد الغني الدهدوه: السخرية أعز ما يطلب في الكاريكاتير

يمكن القول بأنه علامة فنية في صناعة الكاريكاتير، فنان يرسم بعمق وبكل جوارحه، ويجعلك تغوص في تفاصيل الرسم وتستشعر معانية، وتستطيع أن تفهم بكل بساطة ما يجري قي البلاد وأحوال المواطن.

الكاريكاتيريست عبد الغني الدهدوه واحد من أمهر الكاريكاتوريين بالمغرب، راكم تجربة غنية، يتميز بقدرته على تصوير الواقع المغربي في رسم يختزل ما قد يكتب في مقالات، وهو ما جعل رسوماته تنتشر وتشتهر بين المغاربة.

في هذا الحوار نسافر مع الدهدوه في مساره مع ريشته الساخرة، ونقف معه عند واقع هذا الفن بالمغرب وتحدياته.

 

كيف بدأت حكايتك مع فن الكاريكاتير؟

كنت مهووسا بالرسم منذ أيام الطفولة المبكرة، وعرفت بهذه الهواية بين أفراد أسرتي وفيما بعد بين زملائي في المدرسة، وكان بعض أساتذتي يعلقون رسوماتي في القسم لإعجابهم بها، ولتشجيعي.

وفي مرحلة المراهقة، صرت أكتب محاولات في القصة القصيرة، كانت كتابة القصة هواية ثانية لدي، وأتذكر أنني أرسلت نصا لجريدة الميثاق الوطني لنشره في صفحة مخصصة لإبداعات الشباب، كان النص مرفقا برسم توضيحي. وفاجأني رد المحرر الذي أشار علىبرسم الكاريكاتير الاجتماعي والسياسي قائلا:وأما القصة فسأنشرها لاحقا…! وكانت تلك إشارة واضحة منه عبر من خلالها عن إعجابه بالرسم أكثر من القصة.. أعتقد أنني أخذت بنصيحة صديقنا محرر صفحة الشباب…!

ارتبط هذاالفن بالسخرية،هل ترسم بنية السخرية دائما؟

الكاريكاتير لغة وأداة تعبير أولا وأخيرا، والسخرية فيه أعز ما يطلب، وهي خاصية من خصائصه، بيد أنه يمكن للكاريكاتير أن يكون حزينا ويعبر عن صور تراجيدية، وألم إنساني، بعيدا عن الحس الساخر..

وأعتقد أن السخرية شيء إما أن يكون أصيلا في الرسام أو لا يكون كذلك، لإنه حتما إذا تصنعها فسوف يفضي به الأمرإلى نتائج عكسية..

بالنسبة لي أستعمل لغة الكاريكاتير بغايةالتعبير، هذه هي غايتي القصوى، بطبيعة الحال أكون سعيدا أكثر إذا وفقت في رسم الإبتسامة على محيا المتلقي، غير أن عبارة رسم معبر التي تقال أثناء التلقي تكفيني وتمنحني الإنطباعأن الرسم  قد حقق غايته..

كثيرة هي الرسومات التي لاقت تفاعلا واسعا وطنيا، وأخرىنلت بها شهادات وتكريمات عربية ودولية، كيف تلتقط فكرة الكاريكاتير؟

أحاول قدر الإمكان أن أجعل فكرة الرسم تنطويعلى بعض الجودة، فكرة تحترم ذكاء القارئ، وتجعله يشارك فيها عبر تلك اللحظات القليلة التي يمنحها للرسم، إلا أن الفكرة المبهرة تتمنع غالبا،لذلك أطلق على هذا الفن لقب: السهل الممتنع، ولهذا أيضاتجد أن معظم الرسامين يتأرجحون في إيقاعهم اليومي بين فكرة جيدة وأخرى أقل جودة..

الموضوع المعالج أيضا يصنع الفارق ويساهم في نجاح بعض الرسوم دون غيرها، خصوصا إذا كان هذاالموضوع يحظى باهتمام الناس ويشغل بالهم، لأن ذلك يصنع لديهم أفق انتظار كبير، ويكونون في حالة مثالية للتلقي..

حدثنا عن أقوى ذكرى تحتفظ بها مع هذا الفن؟ وعن أقرب كاريكاتير إليك؟

أتذكر يوم رسمت بوترييها للاعب ابراهيموفيتش، كنت أتصفح مجلة رياضية عربية، بحيث وقعت عيناي على صورة اللاعب السويدي.. وحين أنهيتالرسم، قمت بإرساله على إمايل أحد كتاب المقالات بنفس المجلة، لقد كان ذلك تصرفا عفويا بدر مني دون تفكير مسبق، إلا أن الرسم حظي بإعجاب الصحافي العربي الذي وصله على بريده الإلكتروني بالصدفة، وكان ذلك سببا في اشتغالي مع القسم الرياضي لصحيفة الأيام البحرينية طيلة مدة خليجي ذلك العام ، وهو حدث رياضي كبير في كرة القدم، تجري أطواره بين المنتخبات الخليجية، ولا تعترف به الفيفا لأنه في نظرها دوري عرقي خالص يتنافى ومبادئ الفيفا الكبرى!

هل يسري على الكاريكاتيريست بالمغرب مايسري على الصحفي في الممارسة وأقصد هنا الحذر في مساحة حرية ملغمة؟

ربما كان الأمر في السابق أسوأ في حالة رسامي الكاريكاتير خصوصا مع التصريح الشهير للمرحوم الملك الحسن الثاني الذي قال مامفاده: إن الكاريكاتير يهين المخلوق ويسيء إلى الخالق، وهو فن يعد غريبا عن ثقافتنا الإسلامية…!

لقد شكلت هذه الكلمات حاجزا معنويا أمام الرسم الساخر في المغرب احتاج خلالها إلى وقت طويل ليكسب بعض الثقة من جديد، ويعاود الظهور مع جو الانفراج السياسي في التسعينات..

تكمن مشكلة الرسم الكاريكاتيري في خصائصه المميزة له وهي السخرية والتكثيف والإختزال.. وهي خصائص لاتترك له مجالا للمناورة أمام الرقيب، غير المغرب عرف تطورا كبيرا في استيعاب وتفهم الإرسالية الكاريكاتورية، وتم حصر مجال الممنوع في نطاق محدد ومعروف للرسام، وإذ يشيد المرء بما تحقق فإننا نرنو إلى أن تصبح مساحة حرية التعبير أكبر في المستقبل.

هل يجب على الكاريكاتيريست أن يرسم ويستحضر أخلاقيات ما ؟

مع مرور الوقت تحول الكاريكاتير في شقه المعروف اليوم بالرسم الصحافي إلى مادة صحافية خالصة، يجري عليها ما يجري على باقي الأجناس الصحافية الأخرى من احترام أخلاقيات المهنة بالشكل المتعارف عليه في الوسط الإعلامي، مع بعض الفوارق البسيطة التي تمنح بعض الإمتياز للمادة الساخرة باعتبار أنها عمل فني ينهل من الخيال، وهو بذلك له قدم في الصحافة وقدم أخرى في الفن.. وتحضرني مقولة جميلة للكاتب المصري الراحل يحيى حقي تقترب كثيرا من موضوع الكاريكاتير وعلاقته بأخلاقيات المهنة حيث يقول: إذا كان رسام الكاريكاتير يحمل سلاحا، فأنا أحبذ لو يحمل إبرة يوخز بهاعوض أن يحمل بندقية..!

من خلال التجربة التي راكمتها هل قوة الكاريكاتير تكمن في حمولته المضحكة أم المحزنة أم الغاضبة أم في الجمع بينهما كما يقول المثل المغربي “كثرة الهم ما كضحك”؟

أعتقد أن سحر الكاريكاتير يكمن في صنع المفارقة  الذكية، بغض النظر عن مضمون وأبعاد هذه المفارقة وهل هي مضحكة، أم مبكية، أم تأملية فلسفية، أم شاعرية حالمة..  الذي يهم في النهاية هو أن يتمكن الفنان من إنجاز عمل فني تتظافر فيه المعايير والمكونات الفنية والفكرية ليمنح للمتلقي تلك الدهشة التي تجعله مأخوذا لثواني أمام العمل الفني..

 كيف تقيم التجربة الكاريكاتورية بالمغرب؟

لاأحد ينكر ما حققه الكاريكاتير المغربي خلال مسيرته القصيرة التي لاتزيد إلا قليلا عن نصف قرن، بفضل كفاح فنانيه وتشجيع بعض الصحافيين القلائل الذين يحبونه، ولكننا في عالم  اجتاحته عوالم الصورة، واستبدت به، وينبغي آن نستعد أكثر لمواجهة هذا الإجتياح الهائل..

الاهتمام بالكاريكاتير باعتباره صورة مضاعفة يندرج ضمن هذا الإطار، ولهذا نلاحظ اهتمام عالم اليوم المتزايد بالرسوم التعبيرية والكومكيس ورسوم الصحافة وغيرها، لأهميتها القصوى، وباعتبارها أيضا حالة متفردة ومميزة ضمن عالم التشكيل، الاهتمام بالكاريكاتير والكوميكس هو اهتمام بفن له أفق مفتوح على المستقبل..

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premiumEssai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premiumEssai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premiumEssai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premiumEssai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premiumiptv smart iptv iptv smarters pro abonnement iptv boitier iptv iptv smarters duplex iptv net iptv iptv box iptv boitier iptv prix Premium IPTV IPTV Abonnement Abonnement Smart Abonnement Smart Premium Abonnement Smartiptv application iptv code iptv Duplex Play Gse smart iptv IPTV Android IPTV Formuler IPTV m3u IPTV Mag IPTV Premium IPTV smart IPTV Windows Net iptv Revendeur IPTV