أخبار المغربالجهوية

نقابة تتهم مسؤولة الصحة بالصخيرات-تمارة بسوء التدبير و تأزيم الوضع الصحي

الجهوية

اتهمت الجامعة الوطنية للصحة (ا م ش) مندوبة وزارة الصحة بالصخيرات- تمارة بتدبير القطاع بشكل عشوائي وبممارسة خروقات زادت في تدهور الوضع الصحي، مشيرة إلى أن هذه المسؤولة لم تتحمل مسؤولياتها الإدارية والمهنية حتى في التواجد المباشر للوقوف على معاناة الشغيلة الصحية بالمراكز المكلفة بمعالجة وتتبع حالات الإصابة بكوفيد 19و بالمستشفى الإقليمي سيدي لحسن، ويتم الاقتصارفقط  بمتابعة الوضع عن طريق الهاتف.

وأوضحت النقابة في بلاغ توصلت المنصة بنسخة منه السبت 21 نونبر أن الوضع لم يقتصر فقط على الفوضى والعشوائية في التدبير بل تعداها إلى التدخل في القرارات الطبية من أجل عرقلة عمل مجموعة من الأطر الصحية.

وتساءل المصدر “لماذا تعطى الأولوية لفرد من أفراد عائلة السيدة المندوبة القاطنين بمدينة الرباط و سلا للاستفادة من القيام بالتحاليل والأدوية في حين الأطر الصحية و ذويهم يعانون في صمت، خارقة بذلك مذكرة مصلحة المدير الجهوي للصحة حول إعطاء الأولوية للشغيلة الصحية بالجهة للاستفادة من التحمل و التكفل بالمصابين منهم بفيروس كوفيد 19؟”.

وأبرز الإطار النقابي فرع الصخيرات تمارة أن “الأجدر  بالمندوبة هو النزول لأرض المعركة لإيجاد الحلول المستعجلة لتفادي السكتة القلبية، عوض التعامل بهذه الطريقة مع أطر تضحي ليل نهار من أجل سلامة و راحة المواطن المغربي”.

وطالبت النقابة بالتحقيق في خروقات المندوبة، مدينا “إهانة الأطر الصحية المتواجدة والمرابطة  في الميدان والمتواجدة في الصفوف الأمامية”، كما طالبت وزير الصحة بإيفاد لجنة التفتيش من أجل  الوقوف على الوضع المقلق و الخطير في الإقليم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق