التربية والتعليممنصّات

جمعية “إغيل” تعقد أولى لقاءاتها التشاورية لمحاربة الهدر المدرسي بإقليم تنغير

التربية والتعليم

عقدت جمعية “إغيل” لتنمية الساكنة الجبلية بتنغير، يوم الخميس 19 نونبر، أولى لقاءاتها التشاورية ضمن مشروع “جميعا من أجل محاربة الهدر المدرسي” الممول من طرف السفارة البريطانية، واحتضنه مقر المديرية الإقليمية لوارزة التربية الوطنية.

واستعرض المدير الإقليمي للوزارة الوصية الجهود المبذولة لتنويع وتحسين العرض المدرسي بالإقليم، ليستجيل للطلب المحلي المتزايد، مؤكدا أن ظاهرة الهدر المدرسي “متشعبة ومعقدة”، وتتطلب تظافر جهود جميع المتدخلين في العملية التربوية.

وأوضح رئيس جمعية إغيل، في كلمة بالمناسبة، بأن المشروع يهدف لمدرسة بدون هدر مدرسي، ما يستدعي دراسة أسبابها ونتائجها وتنسيق الفاعلين، كما أشار إلى أن الجمعية صممت تطبيقا خرائطيا تحت مسمى “Hadr-Map”، ويهدف لتجميع وتحليل وعرض المعلومات المرتبطة بالظاهرة.

وأضاف رئيس الجمعية بأن التطبيق يتيح إمكانية تتبع حركية الظاهرة، ويسهل عمل المرصد الإقليمي المزمع إحداثه ضمن مخرجات المشروع، بما يسهل ترتيب التدخلات والمسؤوليات.

ومن جانبهم، أبدى مدراء المؤسسات التعليمية استعدادهم للانخراط في إنجاح التجربة، كما أدلوا بملاحظات عملية لتطوير التطبيق، مبرزين سعيهم لتعميم المشروع على الصعيد الجهوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق