أخبار المغربالنقابية

الممرضون يعودون للاحتجاج بعد واقعة التعنيف بالرباط

النقابية

عبد الرحيم نفتاح

بعد مرور أسبوع عن التدخل الأمني العنيف في حقهم خلال وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الصحة بالرباط، عاد الممرضون ليخوضوا أشكالا احتجاجية متنوعة إصرارا على حقهم في كسب مطالبهم المهنية العاجلة والمشروعة.

فقد أعلنت حركة الممرضين وتقنيي الصحة الإضراب يومي 19 و20 نونبر بجميع المصالح الاستشفائية باستثناء مصالح الإنعاش والمستعجلات وكوفيد-19.

وموازاة مع ذلك تنظم الحركة وقفات احتجاجية محلية وإقليمية وجهوية أمام المستشفيات والمندوبيات الصحية، مع حمل شارات الحركة خلال أداء المهام داخل المؤسسات الصحية.

وقالت الحركة في بيان توصلت المنصة بنسخة منه “لقد انقطع الشك باليقين واتضحت معالم مقاربة القمع والترهيب التي طبعت ولاتزال تعاطي الحكومة ووزارة الصحة مع فئة الممرضين وتقنيي الصحة ومطالبهم العادلة..”.

وعبرت عن رفضها لكل أشكال التنكيل والمس بكرامة وسلامة الممرضين والتي تتنافى مع مقتضيات الدستور، مشددة على تشبثها بتحقيق مطالبها العادلة وفي مقدمتها الإنصاف التعويض عن الأخطار المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق