ثقافة وفنون

إسدال الستار عن المباريات العمومية النهائية للفنون بالدار البيضاء

عبد الله إمهاه
أسدل الستار يوم الأحد 15 نونبر 2020 عن الإمتحانات النهائية لطلبة المعاهد الموسيقية و الفنية لمدينة الدار البيضاء التي يديرها الأستاذ عبد اللطيف بن أوحود برسم الموسم الدراسي 2019-2020  في المركب الثقافي سيدي بليوط.
امتحانات استمرت على مدى أربعة أيام ابتداء من الخميس المنصرم إلى غاية يوم أمس الأحد و اتخذت شكل مباريات عمومية مفتوحة قُدمت خلالها عروض الطلبة على خشبة المسرح في المستويات العليا وهي المتوسط الثاني و العالي الأول و العالي الثاني و التخصص الأول و التخصص الثاني، و همت كلا من تخصصات المسرح بشقيه الكلاسيكي و المغربي أو العصري و مختلف الآلات الموسيقية، العود و الستار و الناي و الكمان و التشيلو و الكونطرباس و آلات النفخ و آلات الإيقاع و أيضا الغناء الأندلسي و الغناء الكلاسيكي و الرقص الكلاسيكي.
و قد عاينت لجان مختصة مكونة من أساتذة و رواد معروفون مختلف العروض الفنية و تكلفت بتقييم مستوياتها وفق معايير تقنية و فنية مضبوطة ستُمنح بناء عليها الشواهد و الإستحاقاقات للطلبة الناجحين و المتفوقين.
وكان طلبة المستويات العليا للدار البيضاء قبل ذلك قد خاضوا مباريات إقصائية موحدة  في معهد فنون الموسيقى و المسرح في شارع باريس خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر أكتوبر المنصرم، تمايز على إثرها الطلبة و ترشح المتفوقون منهم للمباريات النهائية، طلبة ينتمون لعشرة معاهد موسيقية و فنية مسرحية تابعة لجماعة الدار البيضاء.
و الجدير بالإشارة أن امتحانات أو مباريات هذا الموسم  مرت في أجواء استثنائية بسبب الظروف المرتبطة بجائحة كوفيد 19. فإضافة إلى تغيير موعد إقامتها فقد اتخذت الإدارة المنظمة مجموعة من الاجراءات الاحترازية و الوقائية ضمانا لسلامة الجميع بدءا بالتعقيم اليومي لفضاء المسرح ثم فرض التباعد الجسدي و ارتداء الكمامات و منع الجمهور من حضور المباريات كما جرت العادة بذلك في المواسم السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق