أخبار المغربالحزبية

التقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي يراسلان أحزاب العالم حول قضية الكركرات

الحزبية

وجه حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أزيد من 160 رسالة إلى الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية عبر العالم ، استعرض من خلالها مستجدات الوضع في الصحراء المغربية ، على اثر التدخل السلمي الاخير للقوات المسلحة الملكية لتامين معبر الكركرات امام حركة المرور و تدفق البضائع.
وعبر الحزب في مراسلاته عن سلمية التدخل المغربي و على توافقه مع الشرعية الدولية و على تماشيه التام مع اتفاق وقف اطلاق النار، مستعرضا مختلف الخروقات و الاستفزازت المتواصلة التي دأبت جبهة البوليساريو على القيام بها على طول المنطقة العازلة و من ضمنها منطقة الكركرات، حيث عملت الجبهة الانفصالية منذ سنة 2016 الى تسخير عدد من مليشياتها لقطع المنطقة الحدودية مع موريتانيا و ايقاف حركة التنقل و تدفق البضائع بين البلدين .
وذكّر -وفق بلاغ له- بمختلف الخطوات القانونية التي اعتمدها المغرب اتجاه التعنت و البلطجة المستمرة للبوليساريو و محاولاته تغير الواقع على الارض ، حيث دأب المغرب على التشاور مع الامم المتحدة و امينها العام ، و بعض الدول داخل مجلس الأمن بالاضافة إلى دول الجوار ، في سعيها التام للحفاظ على وقف اطلاق النار و اعتماد الوسائل السلمية لتحييد عناصر البوليساريو .
بدوره وجه حزب التقدم والاشتراكية  رسالة توضيحية إلى عدد من الأحزاب والتنظيمات اليسارية في مختلف بقاع العالم، بشأن مستجدات قضية الوحدة الترابية للمغربية، رَدًّا على تجاوزات وافتراءات البوليساريو ومن يدعمها.
وقال الجزب في بلاغ له أن “مصلحة أوطاننا وشعوبنا لا تكمن في مُعاداة الوحدة الترابية لبلادنا، ولا في التصعيد ذي العواقب الخطيرة، بل في السعي نحو خدمة المصالح المشتركة لبلدان وشعوب المغرب الكبير، وفي اعتماد التعاون والتكامل والتكتل في ما بينها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق