العالم

دول عربية تدعم موقف المغرب ضد ميليشيات البوليساريو بمعبر الكركرات

العالم

عبرت عدة دول عربية عن دعمها للخطوة التي اتخذها المغرب أمس الجمعة لتأمين معبر الكركرات من ميليشيات البوليساريو التي قامت منذ أسابيع بخطوات استفزازية تمثلت في قطع الطريق عن الشاحنات المحملة بالسلع وعن الأفراد المتجهين إلى مورتانيا.

في هذا السياق عبرت دولة قطر عن قلقها العميق من عرقلة حركة التنقل المدنية والتجارية بمعبر الكاراكات الحدودي، كما عبرت عن تأييدها للخطوة التي قام بها المغرب بالتحرك لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة الحركة في المعبر.

فيما أكدت دولة الإمارات تضامنها ووقوفها إلى جانب المغرب ودعم قراره بوضع حد للتوغل غير القانوني بالمنطقة العازلة للكركرات التي تربط المغرب بموريتانيا بهدف تأمين الانسياب الطبيعي للبضائع والأشخاص بين البلدين الجارين. وعبرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي عن إدانتها للاستفزازات والممارسات اليائسة وغير المقبولة التي تمت منذ 21 أكتوبر الماضي والتي تشكل انتهاكا صارخا للاتفاقيات المبرمة وتهديدا حقيقيا لأمن واستقرار المنطقة.

بدورها عبرت الأردن وقوفها الكامل مع المغرب في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها وشددت وزارة خارجيتها عن دعمها للخطوات لإعادة الأمن في منطقة الكركرات.

كما أعربت السعودية عن تأييد الإجراءات التي اتخذها المغرب، لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية واستنكرت أي ممارسات تهدد حركة المرور في هذا المعبر الحيوي الرابط بين المغرب وموريتانيا، داعية إلى ضبط النفس وعدم التصعيد امتثالاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

أما البحرين فعبرت هي كذلك عن تضامنها مع المغرب في الدفاع عن سيادته وحقوقه وسلامة وأمن أراضيه ومواطنيه في منطقة معبر الكركرات المغربية في إطار السيادة المغربية، ووحدة التراب المغربي، ووفقًا للشرعية الدولية، كما استنكرت الأعمال العدائية التي تقوم بها ميليشيات “البوليساريو” واستفزازاتها الخطيرة في معبر الكركرات في الصحراء المغربية، والتي تشكل تهديدا جديًا لحركة التنقل المدنية والتجارية، وتمثل انتهاكا للاتفاقات العسكرية ومحاولة لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق