الاقتصادية

وسطاء التأمين يشتكون لمجلس المنافسة من تجاوزات “خطيرة” لشركات التأمين والأبناك

الاقتصاد

اتهمت جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب شركات التأمين والأبناك بممارسة تجاوزات وتواطؤات وصفتها بالخطيرة “أمام غياب كلي لأي تدخل للهيئة مراقبة التأمينات و الإحتياط الاجتماعي ولبنك المغرب”،  كهيئتان رقابيتان لزجر المخالفات.

وعرضت  الجمعية هذه التجاوزات على رئيس مجلس المنافسة  إدريس الكراوي خلال اجتماع بين الجمعية وممثلين عن المجلس انعقد يوم 4 نونبر الجاري، حيث رفعت الجمعية إلى مجلس المنافسة ثلاث إحالات، إثنتان منها ذات طابع تنازعي وأخرى ذات طابع استشاري، حول مجموعة من الخروقات التي تهم المنافسة غير المشروعة وغير الشريفة  التي تمارسها بعض شركات التأمين و الابناك التجارية.

وقالت إن هذه الممارسات أزمت نشاط قطاع الوساطة في التأمين وجعلت مهنييه عرضة للهشاشة الاقتصادية وإفلاس، كما سجلت وجود ممارسات احتكارية وتواطؤات لا قانونية و لا أخلاقية بين شركات التأمين فيما بينها من جهة وفيما بينها و بين الأبناك التجارية من جهة أخرى.

وأبرزت أنها ممارسات أضرت بالعديد من المستثمرين ولم يسلم منها حتى المستهلك المغربي الذي تواطأت عليه شركات التأمين في زمن الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها البلاد بسبب تداعيات انتشار فيروس كوفيد 19 المستجد.

وطالبت الجمعية خلال هذا الاجتماع من الكراوي التعجيل بإجراءات التحقيق في الإحالات المرفوعة إليه،  واتخاذ التدابير المؤقتة  ذات الطابع الاستعجالي، والتي يمكن للمجلس أن يتخذها بناء على طلب الأطراف المعنية، عندما تتسبب الممارسات في إلحاق ضرر جسيم بالمنافسة.

وأوضحت أن هذه التدابير تهدف  ‏إلى استعادة الحالة الطبيعية للسوق التي تدهورت بشكل ملحوظ في قطاع الوساطة في التأمين، ومنعها من التطور بشكل لا يمكن التحكم  فيه،  بسبب الأضرار الهامة التي تكبدها و يتكبدها مهنيو القطاع الوساطة في التأمين بشكل شبه يومي، خصوصا في ظل الوضع الحالي الذي يتميز بالأزمة، وذلك من أجل ضمان الاستدامة لنشاط هذه الفئة المهنية وحمايته من الزوال والإبادة من السوق الاقتصادية، خصوصا بعد الاثباتات والقرائن المقدمة في الموضوع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق