أخبار المغربالحزبية

بركة:القطاع الفلاحي يتوفر على هوامش مهمة للنمو والثروة لكنه يعاني عدة إكراهات

الحزبية

قال نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال إن قطاع الفلاحة بالمغرب يعاني إكراهات متعددة منها ما هو بنيوي عقاري إضافة إلى مواجهة شح السماء بعد أن طالت موجة الجفاف، إلى جانب أزمة كورونا التي أظهرت أنه من بين الأولويات الجديدة للمرحلة لضمان الاكتفاء الذاتي في المجال الفلاحي والأمن الغذائي وبين ما هو اقتصادي اجتماعي يتعلق أساسا بضعف تثمين الإنتاج الفلاحي ومحدودية الموارد المالية.

وأضاف في كلمة خلال أشغال اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر الخامس للإتحاد العام للفلاحين بالمغرب التابع للحزب، ” القطاع الفلاحي يتوفر على هوامش مهمة للنمو والثروة يجب استغلالها مع ضرورة نجاعة توظيفها من أجل رفع القدرات الإنتاجية والتنافسية للقطاع”.

وأردف أن هذه الإجراءات ستمكن الفلاحين وخاصة الصغار منهم الذين تضرروا بشكل أكبر من الجائحة من فرض حضورهم في اقتصاد السوق بصفة مهيكلة.

وأكد أن “هذا ما يتطلب توزيعا عادلا لمنافع النمو بين الفلاحين الصغار والكبار وتمكين مختلف فئات الفلاحين من الانخراط بفعالية في مسلسل الانعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال مواصلة تطوير وتأهيل القطاع الفلاحي عن طريق تشجيع الاستثمار من أجل تسريع وتيرة الاستغلال الأمثل للأراضي الفلاحية والتثمين الأنجع للمنتوجات النباتية والحيوانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق