رياضة

عودة حكيم زياش .. هل تنقذ لامبارد من مقصلة الإقالة؟

رياضة

معاذ أحوفير

ينتظر جمهور تشيلسي الانجليزي الظهور الأول للمغربي حكيم زياش في البريميرليغ، بعد استكمال برنامج تعافيه من الإصابة التي تعرض لها خلال استعدادات الفريق لانطلاقة الموسم، ويعتبره البعض كلمة السر السحرية لتغيير واقع البلوز.

بداية تشيلسي بدت متواضعة، بالنظر لقيمة الصفقات المبرمة، حيث بدا نجم تيمو فيرنر خافتا بصيامه المستمر عن التهديف، وارتبك فرانك في توظيفه رفقة هافرتز، وعمقت أخطاء سيلفا الجراح في زيارة الفريق لويست بروميتش، قبل أن يرمم الظهور البارز للظهير تشيلويل خيبات الميركاتو، بعد تألقه في أول مشاركة خلال الجولة الرابعة أمام كريستال بالاس.

ومع إصابة متوسط الميدان الامريكي كريستيان بوليسيتش، ضاقت خيارات لامبارد وحقق 7 نقاط من أصل 12 الافتتاحية، إلى جانب الخروج من كأس الرابطة على يد توتنهام بضربات الترجيح.

ومن المرتقب أن يسجل حكيم زياش أولى مشاركاته، يوم غد السبت، في مواجهة ساوثهامبتون صاحب المركز 11 بانتصارين وهزيمتين، وعين البلوز على تصحيح المسار وتقليص الفارق عن القمة، ويليها قص شريط المشاركة القارية بملاقاة إشبيلية، في الجولة الأولى من عصبة الأبطال.

وتسلط الأضواء على الفريق اللندني بعد أن تصدر قائمة الأندية الأوروبية الأكثر إنفاقا في الميركاتو الحالي، بانضمام هداف لايبزيغ تيمو فيرنر، وكاي هافرتز صانع ألعاب باير ليفركوزن، وبن تشيلويل ظهير ليستر سيتي، وتياغو سيلفا قلب دفاع باريس سان جيرمان، إلى جانب الحارس السينغالي ميندي القادم من ليل الفرنسي، غير أن النتائج المريبة باغثت لامبارد وزعزعت ولاء الجماهير، حتى قبل اكتمال الصفوف، في موسم يطمح من خلاله أبراموفيتش إلى العودة للمنصات.

وظهر حكيم زياش للمرة الاولى منذ إصابته، خلال مباراة المغرب ضد السنغال بالرباط، وتمكن من صناعة الهدف الثالث للعناصر الوطنية بعد دخوله بديلا في الدقيقة 60، وغادر البلاد مباشرة بعد نهاية اللقاء وفقا لتعليمات الفريقين الطبيين للمنتخب والفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق