أخبار المغربالبرلمانية

مجلس النواب يقرر تصفية نظام معاش البرلمانيين نهائيا

البرلمانية

عبد الرحيم نفتاح

اتفق رئيس مجلس النواب ورئيسة ورؤساء الفرق والمجموعة النيابية على الشروع في تنزيل الإجراءات الكفيلة بتصفية نظام المعاشات نهائيا بتعاون وتنسيق مع أجهزة المجلس المختلفة والعمل على صياغة الإطار القانوني لتحقيق هذه الغاية.

وجاء هذا القرار بعد النقاش الذي عرفه موضوع معاشات أعضاء مجلس النواب سواء بين مكونات المجلس المختلفة أو داخل لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، لطي ملف المعاشات.

وقال المجلس في بلاغ له الخميس 15 أكتوبر عقب اجتماعه أن ملف المعاشات عرف عجزا حقيقيا منذ سنة 2017،توقفت على إثره عملية صرف المعاشات.

هاجم رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي المطالبين بإلغاء التقاعد البرلماني، بعدما وصفهم بالشعبويين، معتبرا مطلبهم هذا “يضرب ويبخس من قيمة المؤسسة البرلمانية ومن يمثلها”.

وخلقت قضية معاش البرلمانيين جدلا واسعا ونقاشا كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية، ازدادت حدته مؤخرا بعدما فتح النقاش حوله بين النواب داخل قبة البرلمان، وخرج النقاش إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وسبق للمالكي أن قال خلال ندوة صحفية نظمها مجلسه يوم 13 فبراير بالبرلمان لتقديم حصيلة الدورة الأولى للسنة التشريعية، (قال) إنه يؤمن بشرعية تقاعد البرلمانيين، مشددا على وجوب احترام الوضع الاعتباري للنائب البرلماني، الذي يمثل الشعب.

وأضاف أنه لا يجب الانسياق لهذه “الموجة الشعبوية” ثم وجه خطابه للصحافيين الحاضرين “لا تستعظموا هذا الملف”، مضيفا أن الريع هو “تاخذ شي حاجة ما عرقتيش عليها” خاتما كلامه “أتمنى أن أقنع من يتحفظ على هذا الملف من البرلمانيين لإغلاقه نهائيا قبل ختام الدورة الربيعية المقبلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق