مجتمع

دراسة: 55% من الأسر المغربية تدهورت معيشتهم الـ خلال 12 شهرا السابقة

مجتمع

بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 55%، فيما اعتبرت 25,6 % منها استقراره و 19,4% تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 35,6 نقطة خلال الفصل الثالث من سنة 2020، عوض ناقص 24,8 نقطة خلال الفصل السابق وناقص20,2  نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

ووفق المعطيات الصادر عن المندوبية السامية للتخطيط، توقع 41,5 % من الأسر تدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، و34,3 % استقراره في حين ترجح24,1 % تحسنه. وهكذا، استقر رصيد هذا المؤشر في مستواه السلبي حيث بلغ ناقص17,4  نقطة عوض ناقص11,4 نقطة خلال الفصل السابق و ناقص 3,7نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

فيما توقع 87,1  % من الأسر ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 82 نقطة، مقابل ناقص 75,2 نقطة خلال الفصل السابق و ناقص 71,8 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وأوردت الدراسة الصادرة الخميس 15 أكتوبر أن 74,3 % من الأسر، تتوقع أن الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة في حين رأت 10,8 % عكس ذلك. وهكذا استقر رصيد هذا المؤشر في مستوى سلبي بلغ ناقص 63,5 نقطة مقابل ناقص 68 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 37,7  نقطة خلال  الفصل الثالث من 2019.

وصرحت 60,4  %من الأسر ، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت 35,6 %  من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض.  ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 4,1 %. وهكذا استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي بلغ ناقص 31,5 نقطة مقابل ناقص 30نقطة خلال الفصل السابق وناقص  29,5 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

وأكدت 41,6  %من الأسر تدهور وضعيتها المالية. وبذلك بقي رصيد هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 34 نقطة مقابل ناقص 27 نقطة خلال الفصل السابق وناقص 26  نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق