مجتمع

عبادي لأعضاء الجماعة: ضعوا أيديكم في أيدي الصادقين للوقوف في وجه الطوفان الذي سيغرقنا جميعا

وجه محمد عبادي الأمين العام لجماعة العدل والإحسان “رسالة دعوية” إلى أعضاء الجماعة إلى أن يتحركوا ويضعوا أيديهم في أيدي “كل الصادقين” لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، واستدرك أن الوضع متأزم “يحتاج إلى جهود مختلف مكونات المجتمع للوقوف في وجه هذا الطوفان الذي لا قدر الله سيغرقنا جميعا”.

وقال في هذه الرسالة الداخلية التي نشرها الموقع الرسمي للعدل والإحسان “إن البلد ينخر فيه الفساد، وتهدر فيه كرامة الإنسان. المستضعفون يئنون تحت وطأة الفقر والظلم والقهر، والفاحشة في ازدياد مطرد، لا يكاد يمر يوم دون أن تصدمنا وسائل الإعلام بأخبار الجريمة بمختلف صورها”.

وتابع”مؤسساتنا التعليمية والإعلامية ومستشفياتنا ومحاكمنا وإداراتنا تعيش أوضاعا مزرية بما تعرفه من الإهمال والمحسوبية والرشاوي وسوء التدبير. تيارات الهدم والإفساد تمهد لها سبل الهيمنة والتمكين، شبابنا يفرون في قوارب الموت نحو المجهول، فإذا كتب لبعضهم السلامة خروا ساجدين شكرا لله أن نجاهم من جحيم الوطن، أصوات الغيورين الذين يدقون ناقوس الخطر تقمع ويزج بأصحابها في غيابات السجون، والمستكبرون ممن في أيديهم زمام الأمور في طغيانهم يعمهون”.

وأبرز عبادي في الرسالة أن “سفينتنا أوشكت على الغرق فلنبادر إلى الإنقاذ. كونوا في الطليعة، اصبروا وصابروا ورابطوا على كل الثغور متسلحين بالقرآن ومستعينين بالصبر والصلاة، اصدعوا بالحق ولا تخافوا لومة لائم، وليكن قصدنا جميعا إرادة وجه الله الكريم واعلموا أن العاقبة للمتقين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق