أخبار المغربالحزبية

التقدم والاشتراكية:على الحكمومة تحمل مسؤوليتها السياسية بعيدا عن الحسابات الانتخابوية

الحزبية

قال حزب التقدم والاشتراكية إن على الحكومة الحالية تحمل مسؤولياتها السياسية والتدبيرية، في إطارٍ من الانسجام والتماسك، “بعيدًا عَمَّا يطبع عملها من تراشقٍ مُعلنٍ وصراعٍ داخلي عقيم وحسابات سياسوية وانتخابوية غير مُجدِيَة”.

وأضاف في بلاغ عقب اجتماع مكتب السياسي الثلاثاء 13 أكتوبر “كما يتطلب الوضع حكومةً قادرة على حمل الأوراش الإصلاحية وتوفير المناخ والشروط الكفيلة بإنجاحها، من خلال اتخاذ الإجراءات المُفضية إلى إحداث جو من الانفراج السياسي”.

وأكد أن ذلك سيُساهم في بـث نفس ديموقراطي جديد ” يُعيد الثقة والمصداقية، وبما يُتيح المجال أمام نجاح بلادنا في التعافي من انعكاسات الجائحة وتحقيق انطلاقة تنموية جديدة”.

في المقابل ثمن الحزب مضمون الخطاب الملكي المتعلق بخطة إنعاش الاقتصاد الوطني،” في إطار تعاقد وطني، من خلال إعادة هيكلة الصناعة ودعم القطاعات الإنتاجية الواعدة، خاصة في نسيج المقاولات الصغيرة والمتوسطة،والرفع من قدرتها على الاستثماروخلق فرص الشغلوالحفاظ على مصادر الدخل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق