تدوينات مختارةمنصّات

نزار بركة: المرأة المغربية تحتاج إلى خطة استعجالية متعددة الأبعاد لحماية حقوقها

تدوينات

نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال
نخلد اليوم، 10 أكتوبر، بكل اعتزاز وتطلع، اليوم الوطني للمرأة المغربية الذي نعتبره في حزب الاستقلال مناسبة أخرى لترصيد حصيلة المكتسبات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تحققت لصالح النساء المغربيات بفضل نضالات القوى الوطنية والديمقراطية ببلادنا.
هذه الحصيلة للأسف ليست كلها إيجابية، بحيث تظل العديد من الإكراهات العنيدة تمنع المرأة المغربية من أن تتمتع بكامل حقوقها وأن تحظى بالمساواة التي يضمنها لها الدستور، وأن تساهم بكل قدراتها في الحياة العامة، وفي مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية الذي سيبقى منقوصا في غياب مشاركة حقيقية للمرأة.
للأسف مرة أخرى، أن تداعيات أزمة الجائحة على الأسر المغربية قد زادت من متاعب المرأة، وزادت من هشاشة وضعها الاجتماعي، بما يجعلها في صدارة الفئات الهشة الأكثر عرضة للعنف بمختلف أشكاله المادية والرمزية…
لذلك، تحتاج المرأة المغربية أكثر من ذي قبل، إلى خطة استعجالية متعددة الأبعاد لتدارك أي تراجع أو نكوص وتحصين المكتسبات ووضع تدابير خاصة لتأمين الحماية القانونية والاجتماعية للمرأة خلال هذه الظرفية الاستثنائية، والمضي قدما في أفق المساواة المنشودة التي لا يمكن أن تتحقق مع استمرار وجود أفكار سلبية وسلوكات تمييزية تقصي المرأة…
إنه دورنا جميعا !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق