ثقافة وفنون

حزب التقدم والاشتراكية يهاجم منتقدي الدعم الفني ويصفهم بالشعبويين

الحزبية

هاجم حزب التقدم والاشتراكية منتقدي الدعم الفني الصادر من وزارة الثقافة ووصفت رواد الفايسبوك الذين استنكروا هذا الدعم في سياق أزمة تعرفها البلاد ودون مراعاة أولويات الحكومة في تقديم الدعم للفنانين الفقراء وللمهنيين الذين يواجهنون الجائجة كالأطر الصحية (وصفهم) بالشعبويين.

وقال إن هذه الانتقادات التي وصفها بـ”الخطابات الشعبوية” انتشرت “بشكل ممنهج ومفتعل على وسائل التواصل الاجتماعي والمدعومة سياسيا من قبل أوساط رجعية ونكوصية لتبخيس الثقافة والفنون وتأليب المجتمع على فنانيه ومبدعيه، والتشويش على الصورة الرمزية والوضعية الاعتبارية للمثقفين والفنانين ببلادنا، وكأن الفنانين والمبدعين ليسوا مواطنين مغاربة”.

ووقع الحزب في تناقض إذ عاد ليدعو إلى إيلاء أهمية قصوى لفئة الفنانين ولاسيما الهشة منها، بسبب توقف مصادر دخلها، بمساعدتها اجتماعيا كباقي الفئات الاجتماعية الأخرى، رغم أن الانتقادات الموجهة لهذا الدعم طالبت بالاهتمام بالفنانين الذين يعانون من وضعية اجتماعية هشة.

وتابع في بلاغ له الثلاثاء 6 أكتوبر مطالبا بالعمل على حماية الحياة الثقافية والفنية المغربية عبر دعمها واستمرار تقديم الخدمات الثقافية المواطنين، عبر رفع الحجر الجزئي عن الأنشطة الثقافية والفنية وفتح المسارح ودور الثقافة والشباب وفضاءات العرض في المناطق غير الموبوءة مع احترام بروتوكولات الوقاية الصحية.

كما اعتبر الجدل الذي أثير مؤخرا حول دعم المشاريع الفنية، يتأسف المكتب الوطني للقطاع عن سوء الفهم الكبير الذي طال هذا النقاش بسبب تراكم أخطاء في تدبير سياسة الدعم العمومي، وبسبب غياب سياسة تواصلية ناجعة من قبل الحكومة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق