أخبار المغربالتربية والتعليمالقناةالنقابية

بالفيديو:في يوم المدرس.. تفريق أمني بالقوة لمظاهرة الأساتذة حاملي الشهادات في الرباط

القناة

بالتزامن مع اليوم العالمي للمدرس، فضّت قوات الأمن في الرباط، اليوم الإثنين، احتجاجات الأساتذة حاملي الشهادات أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالقوة في أول أيام إضرابهم الوطني عن العمل.

وحاصرت قوات الأمن المتظاهرين الذين توافدوا بالعشرات للاحتجاج أمام مقر الوزارة، محاولةً منعهم من التجمع قبل أن يتحرك المعلمون في مسيرة احتجاجية بعدما حالت السلطات دون وقوفهم أمام المقر.

وتحولت مسيرة الأساتذة فجأة إلى مطاردة في شوارع العاصمة بينهم وبين عناصر الأمن، حسب ما وثقته صور وتسجيلات بث مباشر على مواقع التواصل الاجتماعي، صحبها إبعادٌ بالقوة للمتظاهرين عن محيط مقر الوزارة.

يذكر أنه يتزامن مع مظاهرة موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات في الرباط، احتجاج زملائهم في كل من مدن وجدة ومراكش والعيون أمام مقرات الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية فيها.

وكان موظفو وزارة التربية الوطنية حاملو الشهادات أعلنوا، في وقت سابق، استئناف برنامجهم الاحتجاجي، بخوض إضراب وطني أيام 5 و6 و7 أكتوبر الجاري، قابل للتمديد، تنديداً بـ”تشبت الحكومة والوزارة بتجاهل ملفهم المطلبي، القائم على المساواة مع زملائهم السابقين قبل 2016، في الترقية وتغيير الإطار بالشهادة”.

وقالت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، في بلاغ حصلت “المنصة 24” على نسخة منه، إن هذا القرار يأتي بعد ما أسمته “تملص وزارة التربية الوطنية من التزامها السابق بشأن تسوية ملفهم تسوية شاملة وعادلة”، وهو التزام “قدمته في عدة مناسبات”، حسب نص البلاغ، كان آخرها في لقائها مع النقابات التعليمية يوم 21 يناير 2020.

وتنطلق هذه الاحتجاجات بالتزامن مع اليوم العالمي للمدرس، وهو يوم أممي يُحتفَل به في 5 أكتوبر من كل عام منذ 1994، للإشادة بدور المعلمين حول العالم بهدف تعبئة الدعم لهم، وإنصاف مهنة مع توفير التدريب الملائم، والتنمية المهنية المستمرة، وحماية حقوق المعلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق