التربية والتعليممنصّات

مرصد منظومة التربية والتكوين يدعو إلى ايلاء المدرس مكانته الاعتبارية للارتقاء بالتعليم

التربية والتعليم

أكد المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين أن الدور المحوري للأستاذ في نجاح أي مشروع تصحيح أو إصلاح، وهو ما يستدعي إيلاءه المكانة الاعتبارية، والاجتماعية، والمجتمعية اللائقة به، وذلك أحد مفاتيح الارتقاء بالمدرسة والجامعة المغربيتين.

وتأسف في بلاغ بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمدرس الذي يصادف 5 أكتوبر لاحتفالية هذه السنة التي تصاحبها حركات احتجاجية وإضرابات وطنية لفئات من أسرة التربية و التكوين بقطاع التربية الوطنية .

وعبر عن تضامنه المدني مع كل الفئات المتضررة، و ناشد الحكومة عموما، و قطاعي التربية الوطنية، و التعليم العالي خصوصا، بفتح حوار جاد و مسؤول ينهي مع حالات اللاستقرار، و اللاطمئنان التي يسببهما عدم حل ملفات عالقة، وعدم تسوية أوضاع إدارية و نظامية.

كما دعا في البلاغ ذاته كل المسؤولين إلى إيلاء المكانة اللائقة بأسرة التربية و التكوين إداريا و اجتماعيا و ثقافيا وإعلاميا .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق