تدوينات مختارة

منجب يفكك شفرات ما نشرته “الغارديان” عن بنبركة

منجب يفكك شفرات ما نشرته “الغارديان” عن بنبركة

تدوينات مختارة

 

أكدت جريدة الغارديان المعروفة، اعتماد على بحث في الارشيف الديبلوماسي التشيكي قام بها باحث اسمه كورا، أن الزعيم الوطني المغربي والذي لا زال يحظى إلى اليوم بصورة إيجابية وشهرة تضاهي تلك التي يحظى بها الملك محمد الخامس والأمير عبد الكريم الخطابي، كان جاسوسا لتشيكوسلوفاكيا. قرأت مقال الغارديان ومقالات اخرى بالإنجليزية والفرنسية تذهب في نفس المنحى. لدي الملاحظات الأولية التالية ما دمت لم اطلع لا على الوثائق الأصلية ولا على التقرير الكامل للباحث.

– لا يظهر أن للسيد كورا نية سيئة تستهدف المهدي بنبركة أو قوميته ولكنه متسرع جدا في استنتاجاته والتي لا تخلو من أخطاء جسيمة ولا يمكن مناقشتها مادامت تذهب ضد الواقع وضد المنطق

– يقول مثلا الباحث حسب الغارديان أن بن بركة حصل على منفعة وهي تأدية نفقة رحلته الى غرب إفريقيا (اي تذكرةً ذهاب وإياب والفندق والتغذية)حتى يقدم تقريرا للمخابرات التشيكية عن أنشطة الولايات المتحدة بغينيا الاستوائية، وهذا لعمري من رابع المستحيلات لأسباب بسيطة أولها أن غينيا الاستوائية لا توجد بإفريقيا الغربية بل بعيدة عنها بألاف الكيلومترات مادامت توجد بوسطها، ثم كيف لشخصية مشغولة جدا أن يرضى بإضاعة وقته الثمين جدا ليقوم برحلة وكأنه مراهق مغامر مقابل فقط شراء تذكرته لزيارة منطقة كانت في غالبها تابعة للغرب وبها مخابرات الدول النيو-استعمارية التي يمكن أن تغتاله او على الاقل تعتقله بدون كلفة سياسية او ديبلوماسية مادام يوجد في بلدان رسميا مستقلة. نقص الوقت لدى بن بركة كان مشكلا حقيقيا، واحكي هنا من الذاكرة ما ذكره لي السيد بو بكر المنقاشي وهو مناضل وصديق شاب لبنبركة -لازال حيا يرزق وأطال الله عمره-، أن بنبركة في إطار مهامه القيادية السامية داخل منظمة التضامن الشعوب الإفريقية-الأسيوية التي تتوفر على ميزانية مهمة، كان عليه أن يحضر لمساندة الزعيم المعتقل مامادو ضيا بدكار أثناء محاكمته سنة 1963، وعوض أن يذهب هو شخصيا أرسل النقابي الشاب المنقاشي. مامادو ضيا كان لديه مقاربة للتنمية والسياسة ومواجهة للاستعمار الجديد قريبة من مقاربة بنبركة. هذا الأخير درس تجربة حكومة مامادو ضيا في ما يخص التنمية القروية واعتبرها جديرة بالاعتبار وبانه على المغرب استلهامها.

 

– -الملاحظة الثانية هو اعتراف الباحث بأنه لم يعثر على أي وثيقة تحتوي على توقيع لبنبركة تؤكد تلقيه أجرا أو تعويضات، كما أنه اعترف أن الأرشيف لا يحتوي على أية ورقة او وثيقة او حتى كارت ڤيزيت – وكانت شائعة الاستعمال آنذاك بين النخب وفي الغالب تُوقَّع مجاملةً أو يضاف إليها بخط اليد الهاتف الجديد أو عنوان الإقامة المؤقت/ ليس هناك إذن أي وثيقة مهما كانت أهميتها ضئيلة مكتوبة بخط بنبركة، وماهي حجة الديبلوماسي- العميل التشيكي لرؤسائه بأنه التقى بنبركة أصلا وأن المعلومات المحررة في التقرير مصدرها بنبركة الواعي بأنه عميل. المخابرات خصوصا في البلدان السوفياتية البيروقراطية لا توزع مالا سائبا على موظفيها ليوزعوه كما يشاءون ودون توقيع العميل المخبر الاجنبي، لأنهم آنذاك قد يحتفظون به لنفسهم وكتابة تقارير لعملاء وهميين قد يكونون زعماء سياسيين يلتقونهم فعلا ولكن كأصدقاء لبلدانهم وفي إطار عمل تنسيقي ديبلوماسي لهدف تنظيم لقاء دولي او استصدار موقف…الخ.

والديبلوماسي العميل التشيكي قد يستقي المعلومات من فم بنبركة أو من جهات اخرى ويضعها في فم بنبركة لأنه زعيم أممي معروف ومؤثر ويشارك في تسيير وتمثيل عدة منظمات دولية، ولأن هذا يعطي بريستيج للموظف الديبلوماسي العادي. وباحثنا التشيكي لأنه ذو نية حسنة يعطينا دون وعي منه حجة تزعزع أطروحته من أساسها حول أن بنبركة عميل مدفوع الأجر وواعي بدوره كعميل مأجور: الحجة هو انه يقول إن براغ غضبت من فضيحة أن الديبلوماسي التشيكي سلم حكومته، في بداية اتصالاته ببنبركة، وثائقا بالغة الأهمية حسب زعمه، قال له بنبركة إنه حصل عليها من داخل الاستعلامات الفرنسية، وجه الفضيحة ان المسؤولين التشيكيين وجدوا أن هاته الوثائق والمعلومات متاحة للجميع أي منشورة في السابق. القضية هنا مرتوقة بخيط أبيض (cousue de fil blanc )، اعتقادي هنا أن الديبلوماسي التشيكي هو من قدم لرؤسائه وثائقا معروفة وليعطيها قيمة قال إن بنبركة – لما انكشف الأمر- هو من خدعه. لا شك أن العميل هو من خدع رؤسائه ليحصل على مال ليس لديه اية حجة او توقيع يدلل على ان بنبركة هو من حصل عليه.

ولنفكر هنا دقيقة واحدة ان الديبلوماسي العميل التشيكي موظف بسيط وطموح وأن بنبركة زعيم أممي مطارد من أشرس مخابرات العالم آنذاك بما فيها الولايات المتحدة وفرنسا وإسرائيل بالإضافة الى المغرب على عهد أفقير. إذن يمكن ان نفترض بكل واقعية ان بنبركة واعي بأنه له سمعة طيبة شقت الآفاق وأن له تأثير وسلامة جسدية يجب أن يحافظ عليها، فكيف له أن يقبل بتلك المقادر من المقال البسيطة التي يذكرها المقال؟ غير معقول. خصوصا ان تشيكوسلوفاكيا كان تأثيرها ضعيفا جدا ولا تحتاج اصلا لمثل هاته المعلومات في بلدان لا تظهر بالكاد على الخريطة آنذاك، كغينيا الاستوائية. لو كانت موسكو لكان الامر اكثر منطقا. غير معقول اذن ان يضحي زعيم كان يمكن ان يغتني في بلاده بسهولة وبطريقة مشروعة كما فعل زملاء له عديدون وفي رمشة عين، بكرامته وسلامته ليأخذ مال جيب او تذكرة طائرة. لنتذكر انه في مناطق بالمغرب عديدة كان المنزل بعيد الاستعمار يبيعه الاوربي المستعمر والذي يريد ان يهرب من بلد لم يبقى له فيه أمل ولا أمان بعشر ثمنه وكذلك الضيعة… وكثير من اعضاء النخبة اغتنوا بسرعة استثنائية وبطرق تحترم القانون واحيانا تخالفه ولكن لم يحاسبهم النظام لان النظام يحتاج لهم لخلق سوسيولوجيته وإفراغ الاحزاب المعارضة من أطرها. فكما يقول مثل إفريقي حكيم: Il n’est poli de parler quand on a la bouche pleine.

 

– 3 الباحث التشيكي في تقريره الذي يشعر أن القارئ النبيه سينتظر منه الوثائق المحاسباتية ولو دون توقيع بنبركة، يقول بكل بساطة إنها لا وجود لها لأنها دُمرت. غريب من له المصلحة في تدميرها؟. إما بنبركة اذا كان فعلا عميل، وبنبركة لم يكن لديه هذه الامكانية طبعا. أو الجاسوس التشيكي او رؤساءه لان لديهم مصلحة في اخفاء كمية الاموال التي ربما استفادوا منها والذين يمكن ان يحاسبوا يوما عليها ويعطوا البرهان القاطع على ان بنبركة هو من اخذها أو يردوها أو يعاقبوا عليها. غير معقول التخلص من الحرج الكبير بالقول ان الوثائق دمرت. ولماذا تكتب المقال اذن على شكل “سكوب”، وتتهم بشكل قاطع انسانا محترما دون حجة قاطعة؟

 

– 4، أن هذه المعلومة التي خرجت من الارشيف التشيكي نشرت لأول مرة وعلى نطاق واسع سنة 2007 ثم اضيفت اليها معلومات جديدة تريد ان تعطي نفس الانطباع وتذهب في نفس الاتجاه في نوفمبر سنة 2020. فلماذا أعيد تسخينها اليوم ونشرها في إحدى الجرائد الأكثر “ممتازية” وبريستيج الغارديان؟

 

يتبع..

 رابط الجزء الثاني

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium